القلعة نيوز
أوردت وسائل إعلام بأن مسؤولين لبنانيين بدأوا بالتواصل مع الحكومة السورية، بعد بسط سيطرتها على المعبر الحدودي 'نصيب​' مع ​الأردن، عقب إغلاقه لسنوات بسبب الحرب الدائرة في سوريا.
وذكرت جريدة 'النشرة' اللبنانية، نقلا عن مصادر مطلعة، أن مسؤولين في لبنان بادروا إلى التواصل مع دمشق، بعد أن استعاد الجيش السوري السيطرة على معبر نصيب​، بهدف العمل على إعادة تفعيل تصدير المنتجات اللبنانية عبره إلى ​الدول العربية​.
وتضرر قطاع التصدير اللبناني بسبب الصراع الدائر في سوريا، التي تعد المنفذ البري الوحيد للصادرات اللبنانية إلى دول الخليج. وأدى إغلاق المعابر إلى أزمة في التصدير، وتكاليف إضافية باهظة على الدولة والمصدرين في لبنان، الذين اعتمدوا البحر والجو في التصدير البديل.
وتحتل السعودية والإمارات قائمة الدول المستوردة من لبنان. وإعادة التصدير عبر سوريا سيعطي دفعة قوية للصادرات اللبنانية، التي خسرت ملايين الدولارات خلال السنوات الماضية. (روسيا اليوم)