القلعة نيوز :

عثر رجال الشرطة فيسيريلانكاعلى جثة الفنانة برياني جاياسينغ، وهي ملحنة ومنشدة معروفة، وتبلغ من العمر 51 عامًا، مقتولة في منزلها، مساء أمس الأحد.

ووجهت أصابع الاتهام إلى زوجها، الذي سدد لها عدة طعنات داخل منزلهما في إحدى البلدات، ثم اختفى من المنزل عقب الجريمة، فيما لا تزال الشرطة تطارده.

ونقلت وسائل إعلامية، أن التحقيقات كشفت أن زوج الفنانة انقض عليها بضرب مبرح، ثم طعنها وأمعن في تمزيق جسمها بالمقص، وحين شعر أن الجيران سمعوا بخلافه مع زوجته، تركها تنزف وغادر مسرعًا، وبعدها بقليل حضرت الشرطة إلى المنزل، حيث كانت تنازع الموت، وتم نقلها لمستشفى قريب، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة.