القلعة نيوز-
قتل 12 صياد سمك كونغوليا على الأقل واعتبر حوالي 10 آخرون في عداد المفقودين في اشتباكات مسلحة دارت بين جنود أوغنديين وآخرين كونغوليين في بحيرة إدوارد التي تتقاسمها أوغندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

وقال المسؤول الكبير في ولاية كيفو الشمالية موهيندو كياكوا لفرانس برس اليوم، ان جثث مواطنينا الـ12 ما زالت طافية على سطح الماء في بحيرة إدوارد بعد اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر من البحرية الأوغندية وجنود من القوات الكونغولية.

وأضاف المسؤول، انه "لا يمكننا انتشال القتلى لأن القوات الأوغندية تطلق النار على أي شيء يتحرك"، مشيرا الى أنه إضافة الى القتلى الـ12 هناك حوالي عشرة صيادي سمك آخرين في عداد المفقودين.

وبذلك ترتفع حصيلة الذين قتلوا أو فقدوا منذ اندلعت الاشتباكات بين الطرفين نهاية الأسبوع الماضي الى 30.

يذكر ان بحيرة ادوارد هي صغرى البحيرات العظمى في شرق أفريقيا وتشهد منذ مطلع العام تصاعدا في حدة التوتر بين الدولتين اللتين تتقاسمانها.

-- (بترا)