القلعة نيوز :  
قال الخبیر الفلكي رئیس قسم الاھلة في دائرة الافتاء عماد مجاھد انھ تمكن لیل الثلاثاء الأربعاء من رصد مذنب جدید یدخل المجموعة الشمسیة لأول مرة في التاریخ والذي أطلقت علیھ المراصد الفلكیة اسم بان ستارز-2017 ،من خلال التلسكوب في .مناطق جنوب المملكة المظلمة والصافیة وأضاف في تصریح  انھ اعتبارا من شھر آب المقبل سیشاھد المذنب ستارز بالعین المجردة ودون استخدام التلسكوب في المناطق المظلمة في المملكة، ولكن الرصد من خلال التلسكوب یشاھد الراصد ذیل واضح للمذنب ونواة . لامعة ویتوقع الفلكیون ان یكون ھذا المذنب من المذنبات المھمة التي تشاھد خلال المائة عام الأخیرة بفضل لمعانھ الشدید بحیث یمكن مشاھدتھ بوضوح بالعین المجردة في جمیع الاماكن في النصف الشمالي من الكرة الأرضیة ومن ضمنھا سماء المملكة، وانھ .سیتخطى مذنب ھالي الشھیر في اللمعان الذي سیعود في الزیارة المقبلة للأرض سنة 2062 وظھر ستارز في سماء المملكة یوم أمس الثلاثاء في كوكبة حامل راس الغول أي في الجزء الشمالي من القبة السماویة، وسیتحرك نحو كوكبة العیوق في الخامس والعشرین من شھر تموز الحالي، ثم یصل كوكبة التوأمان برج الجوزاء منذ بدایة شھر اب القادم حیث یكون قد زاد في اللمعان وتصبح رؤیتھ ممكنة بالعین المجردة، ویتحرك المذنب سریعا متجھا نحو برجي . السرطان ثم الأسد حتى نھایة شھر آب القادم ویشار الى ان المذنب ستارز اكتشف من قبل فریق من الفلكیین باستخدام مجموعة تلسكوبات تابعة لجامعة ھاواي، حیث أن المذنب الجدید سمي باسم ھذه السلسلة الشھیرة من التلسكوبات، اذ لاحظ الفلكیون في شھر حزیران العام الماضي وأثناء بحثھم الاعتیادي عن الكویكبات الجدیدة التي یمكن أن تقترب من الأرض وجود بقعة ضبابیة قریبة من كوكب زحل، وتبین فیما بعد أنھا .نواة مذنب جدید تدخل المجموعة الشمسیة وأوضح مجاھد ان المذنبات أثارت الخوف والذعر في قلب الانسان القدیم والحضارات المختلفة عبر التاریخ، حیث كانوا یتشائمون من ظھورھا في السماء ویعتقدون انھا تجلب الكوارث على الأرض مثل وقوع الزلازل وثوران البراكین وانتشار .الامراض والاوبئة، وموت شخصیات عظیمة ونشوب الحروب وغیرھا من الكوارث