القلعة نيوز:
كشف النائب وائل الرزوق عن وجود قضية فساد كبيرة في جامعة العلوم والتكنولوجيا ورائها رؤوس كبيرة على حد وصفه، مبينا خلال اجتماع أعضاء كتلة النهضة مع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز انه بتاريخ 26/12/2017 وجه خمسة أسئلة للحكومة بقضية 'السايبر ستي' و 'جامعة العلوم والتكنولوجيا'، وان الحكومة ردت على هذه الأسئلة من خلال وزير التعليم العالي والجامعة وجاءت هذه الردود ركيكة وبعيدة جدا عن الحقيقة، وانه في تاريخ 6/3 كانت هناك مناقشة للأسئلة تحت القبة مع الحكومة وقام بتفنيد كل الأجوبة التي ردت بها الحكومة.

وأشار الرزوق انهم يسجلون عتب على الحكومة ورئيس لجنة النزاهة ومكافحة الفساد بعد ان نسب الجهد الذي بذله النواب خلال أكثر من عامين الى موظفي مكافحة الفساد وأنهم هم من تمكنوا من كشف قضية فساد في جامعة العلوم والتكنولوجيا تقدر بقيمة 50 مليون دولار، متسائلا عن أسباب هذا التصرف، وهل هو تهميش لدور مجلس النواب.

ومن خلال شرح النائب حول قضية الفساد قال ان احدى الشركات التقنية لتكنولوجيا المعلومات جاءت في العام 2000 وأبرمت اتفاق مع أمناء الجامعة في ذلك الوقت وتمت الموافقة من قبل رئاسة الوزراء في ذلك الوقت على منح الشركة 4 الاف دونما بالمجان والتي كانت رسومها في دائرة الأراضي في حينها دينار واحد، وان الشركة قامت باتفاقية مع الجامعة بحيث تكون حصة الجامعة 26% وان تلتزم الشركة بثلاث ملايين دولار خلال اول 3 سنوات، مبينا انه مضى أربع سنوات على هذا الاتفاق والشركة لم تدفع أي مبلغ مالي للجامعة.

وبين الرزوق انه تم الغاء الاتفاقية الأولى بحجة المحافظة على 3 الاف دونم ارض وترك ألف دنم للشركة، وطالب الحكومة بمتابعة القضية مشيرا في ذات الوقت انه يتعرض هو وعائلته للكثير من الضغوطات نتيجة هذا الامر التي يقف خلفه