القلعة نيوز -

أكد النائب صالح العرموطي أن سيادة الدولة والقانون اهم من كل شيء، قائلا لا حاجة لعقد اجتماعي جديد فالمطلوب فقط تطبيق الدستور بكل ما فيه من من حريات وحقوق مصانة.

وقال العرموطي في في لقاء كتلة الاصلاح النيابية مع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم الخميس، موجها حديثه للرزاز 'لم تشر لقانون الانتخابات في بيانك'.

واضاف، انه كان الاولى ان تسحب الحكومة قانون الجرائم الإلكترونية الذي سيكتوي بناره المواطن والإعلامي.

واوضح ان هناك قوانين ما زالت تسمي الملك امير البلاد وتذكر المندوب السامي البريطاني كصاحب صلاحية في الأردن، مشيرا الى ضرورة اجراء تعديلات شاملة.

وبين ان الكتلة قدمت مقترح لتعديل قانون تسليم المجرمين الذي يتضمن ذلك، وتساءل 'لماذا لا نعيد تطبيق الاقتصاد الإسلامي'.

كما تساءل عن اسباب شيطنة الحركة الإسلامية وشيطنة كتلة الإصلاح من قبل وزراء سابقين وما زالوا في الحكومة، اضافة الى شيطنة مؤسسة مجلس النواب من خلال اعلام الحكومة.