القلعة نيوز :

ادلت الكتل النيابية والبالغ عددها ٧ كتل نيابية و ٦ نواب من المستقلين بدلوهم امام حكومة الدكتور عمر الرزاز.

والكتل السبعة ينضوي تحتها عدد كبير من النواب بمعنى اخر ان الاغلبية النيابية حضرت الحوارات مع الحكومة ولم يبق امر الا وتم الحديث عنه وكان الرزاز مستمع جيد لهم.

ومجلس النواب بحسب قرار رئيسه المهندس عاطف الطراونة سيبدأ مناقشات الثقة الاحد المقبل.

ولا حجة للنواب بأنهم غير مطلعين على بيان الحكومة ولا حجة للحكومة انها لا تعلم توجهات معظم النواب ووجهات نظرهم.

وقام وزراء الحكومة برصد كل ما قاله النواب في الحوارات ورصدوا موقف كل نائب.

وتخلل الحوارات مجاملات وانتقادات بين الطرفين ولكن لم تصل للحدية التي يقولها البعض.

وفي كل الحوارات تكررت مواضيع كثيرة منذ اليوم الاول حتى ان الرزاز حفظها عن ظهر قلب.

والسؤال الان ماذا ابقى النواب والحكومة لمناقشات الثقة الاسبوع المقبل فهل من جديد وهل قرر كل نائب موقفه من الثقة بالحكومة ام انهم ينتظرون امرا ما ؟!