القلعة نيوز :
قال وزير الزراعة خالد الحنيفات، إنه لا يوجد هنالك توقعات لمغادرة وفد زراعي أردني من القطاع العام إلى الأراضي السورية.

وعزا الحنيفات هذا الأمر لارتباط الأردن بالظروف الأمنية والسياسية والأوضاع غير المستقرة في الجانب السوري.

وأكد أن الوفد الأردني الذي غادر قبل عدة أيام إلى الأراضي السورية كان من القطاع الخاص، لإعادة التنسيق والتبادل بين الطرفين.

وأضاف الحنيفات أن فتح الحدود سيكون منفذاً كبيراً للسوريين ويعود بالنفع عليهم بالدرجة الأولى، وذلك لتصدير منتجاتهم الزراعية إلى السوق الأردنية والعربية، بعد إغلاق الحدود لأعوام عدة، وتكبدهم خسائر كبيرة نتيجة الأزمة لديهم.

وأشار الحنيفات إلى أهمية عودة الأوضاع كالسابق على الحدود، لإعادة الاستيراد والتصدير وانسياب السلع بين الطرفين، مؤكداً تمنيه الأمن والأمان والاستقرار للأشقاء والأخوة السوريين.