القلعة نيوز -  خاص – عيسى محارب العجارمة – 
كلما خاضت كتيبة المهمات الخاصة 71 جولة جديدة ضد قوى الشر الأسود وقطعان الخوارج وارتقى منها شهيدا جديدا يترسخ في ذهني اكثر ان حربنا هي حرب فكر وقلم مع الحاضنة الشعبية للإرهاب قبل ان تكون معركة بندقية ومفخخة . 
 وعليه فتجديد المصطلحات ونحن قد وصلنا للجيل الخامس من الحرب النفسية أضحى لزاما كمصطلح الامة الهاشمية وهو المعادل الموضوعي لمصطلحات مثل السلفية الجهادية وغيرها من قاموس الخوارج . 
 أقول يجب ان يتم فرضه اعلاميا على نطاق واسع والبداية من خلال مقررات كلية الدفاع الوطني الملكية (كلية الحرب سابقا) والمعاهد العسكرية وان يستخدم بقوة من خلال وكالة انباء بترا ومديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية . وان يتم تسمية التمارين التي تنفذها مديرية العقيدة والتدريب العسكري بهذا المصطلح الاخاذ البراق الا وهو الامة الهاشمية وان تسخر كافة موارد الدولة الاعلامية والامنية والسياسية والعسكرية والحزبية ( ويبدو انها لا تريد مغادرة خداجها السياسي قصير النظر المتدثر بعباءة قومية عفلق وناصر التي ما عادت تسمن او تغني من جوع )والايدولوجية (ثقافة خطباء المساجد ووزارة الاوقاف وكليات الشريعة بالجامعات الاردنية ) والشعبية ومجالس الغيبة والنميمة وهي كثيرة على التيس بوك وغيره ، لتصب في نهره العظيم . 
فلئن كان دجلة والفرات والنيل مورد الامة للماء العذب فنهرنا الجديد هو زمزم الامة الفكري العذب الفرات لا بل العقيدة الجديدة لمديرية الامن العسكري شرفنا الوطني وللعمليات الخاصة الاردنية سيف جلالة الملك الصارم البتار. 
 (اليوشوف) اسم اطلق على المهاجرين اليهود بفلسطين ، يرادفه عربيا منظمة التحرير الفلسطينية (وجحال) جيش الدفاع الإسرائيلي، وصنوه جيش التحرير الفلسطيني ،وهذا من باب التقريب الذهني للقارئ الكريم ، على مدى قوة الاسم والمصطلح في أذهان الشعوب ، ولك ان تستفيض فتعرف ان من خلال اسماء مؤسسات اعدائك تبرز حاجتك لمصطلح جديد يؤطر للنهضة الهاشمية المترسخة منذ 100 عام ولله الحمد . 
 وللمزيد فالهاغانا هو المجتمع المسلح ، وهي القوات اليهودية غير النظامية قبل تأسيس الجيش الاسرائيلي النظامي ، وهستدروت هو اتحاد عمال اسرائيل ،وكبوتس مستعمرات جماعية (اشتراكية) ، وموشاف قرى تعاونية أو مستعمرات زراعية ،و(الحارس) حراس الحدود الذين يعينون في المستعمرات الامامية المتاخمة لحدود لدول العربية ،(وهاشوبر) اول اسم اطلق على حراس المستعمرات ، ومنظمة (الارغون) منظمة صهيونية ارهابية تدعى المنظمة الوطنية العسكرية . 
 ومنظمة (ليهي) منظمة صهيونية ارهابية تدعى المقاتلون من اجل حرية اسرائيل ، و(البالماخ) سرايا يهودية ضاربة أصل القوات الاسرائيلية في حرب 1948 (صاعقة) ، وبوليس المستعمرات شرطة حدود زمن الانتداب البريطاني ، وغيرها الكثير مثل قوات الميدان وهي قوة من المتطوعين الذين لا يتقاضون راتب اضافة لحرس المستعمرات . 
 يجب ان نتعلم من اعدائنا فالوطن العربي كان مستباح منذ بداية القرن نتيجة ضعف الدولة العثمانية ، فالثورة العربية الكبرى نرى انها السيرة الهلالية بعثت مجددا في مطلع القرن السابق ، وهي اعادة كربونية طبق الاصل لبطولات قبيلة بني هلال ، وقصة البطولة لعنترة وقصة المهلهل بن ابي ربيعة الزير سالم ،وقصة سيف بن ذي يزن وقصة الضاهر بيبرس فالقصة واحدة ، حتى كانهم فرسان جيش واحد وليس الخلاف الا في سيرة الجهاد ومواقع الحروب والغارات . نقول كان الوطن العربي مستباح فحامية سلاح الجو البريطاني كان مقرها في الحبانية بالعراق على سبيل المثال لا الحصر خلال فترة الحرب العالمية الاولى 1914-1918 ، وفترة الثورة العربية الكبرى 916-1918 كانت خلالها الجيوش الالمانية والعثمانية تصارع جيوش الحلفاء والقوات الصديقة ومن ضمنها الجيش العربي الهاشمي (جيش الثورة العربية الكبرى ) . 
 وهي قوة قومية عربية بأمتياز مهدت لقيام الامة الهاشمية ورئيس وزراء الاردن الحالي ( شامي الاصل ) دليلنا القوي على وجود امة هاشمية مترسخة ذاتيا وأيدولوجيا وقوميا ودينيا وشرعيا والا ما قبلنا به لهذا المنصب الخطير الا لنقاء عنصرنا القومي العربي الاصيل فنحن العروبة والعروبة نحن بأبهى صورها وحالتها ناصعة البياض ولن يقبل اي نظام عربي اخر مهما بلغت مكانته ما قبلنا لثقتنا المطلقة بأن مفجر الثورة هو اول واخر من تم تسميته بلقب ملك العرب . 
 التاريخ كائن حي متحرك  ولا يرحم الضعفاء وعميان البصر والبصيرة وليس منهم قطعا الحاج احمد العميان احد كبار جنرالات الاستخبارات العسكرية الاردنية سابقا والمرافق العسكري الاسبق لسمو الامير الحسن بن طلال وكنت سمعته خلال حفل عشاء بدوي أردني كريم باذخ بباديتنا الاردنية عند معزبنا الحشم . 
 كان عطوفة الباشا يتحدث عن زيارة قديمة لسمو الامير الحسن لصديق له من العائلات الملكية في اوروبا والتي تحولت بلدها لجمهورية وان الامير الاوروبي لا زال مالكا لاقطاعية من الارض والقصور تبلغ مساحة نصف الاردن . 
 فالقوم بأوروبا تخلوا عن ملكيتهم ولكن شعوبهم لا زالت تنظر اليهم بعين القداسة والهيبة ولم تسلخ منهم ملكيتهم للارض الشاسعة ، نعم للجنرال احمد العميان القابض على جمر الولاء الهاشمي رغم انه اليوم بلا منصب رسمي ، والذي اسوقه مثالا على الابن البار لامته الهاشمية على سبيل المثال لا الحصر ولبث الحياة بهذا المقال والبحث عن المثل الاعلى لجنود وضباط الامة الهاشمية التي كانت حية ترزق – ولا زالت بحمد الله - ولاعب متمكن وبارع سياسيا وعسكريا خلال الحرب العالمية الثانية 1939-1945 حينما كانت قوات المحور وقوات حكومة فيشي تقاتل قوات الحلفاء ومعها الجيش العربي الاردني . 
 قاتلت الامة الهاشمية بضراوة خلال فترة الحروب العربية الاسرائيلية 1947-1973 وقدمنا اسماء المنظمات الاهابية الصهيونية باعلاه وجيش الدفاع الاسرائيلي لبيان وحشية العدو الذي جابهته امتنا الهاشمية الملهمة وقادتها العظام الافذاذ كالمغفور له بأذن الله الملك الحسين بن طلال رحمه الله . وبنظرة تاريخية فاحصة على خريطة الجزيرة العربية وسوريا ابان الحكم العثماني عام 1914 وتركية المطلة على البحر الاسود وعاصمتها انقرة ، نجد امارة نوري الشعلان تمتد دائرتها لتصل دمشق وعمان ، وامارة ابن رشيد بصحراء النفوذ وجبل حائل وامارة ابن سعود بنجد والحسا والرياض ، بينما كانت إمبراطورية الامة الهاشمية بقيادة شريف مكة تشمل الحجاز قاطبة ومكة والمدينة المنورة فقط لا غير وللجنوب منها امارة الادريسي بعسير ، وحكم الامام باليمن وحضرموت ، وتضم الخريطة ايضا سلطان عمان ودولة الكويت ، لنعرف حجم الظلم التاريخي البريطاني للامة الهاشمية فهم الد اعدائها لا من صنعها كما رسخ اعداء الاشراف ال محمد حكام العرب وخلفاء الاسلام الشرعيون بنص الكتاب والسنة يا جهلاء الامة وما اكثركم حكاما ومحكومين يا امة ضحكت من جهلها الامم والادلة قابعة في بطون الكتب . 
 تضم الخريطة خطوط المواصلات التركية بما فيها الخط الحديدي الحجازي القادم من اسطنبول مرورا بحلب ودمشق ودرعا ويتفرع منها الى حيفا بشمال فلسطين وبئر السبع بجنوبها والفرع الثاني يصل للاردن حيث يمر بالزرقاء وعمان والقطرانة ومعان وصولا لتبوك والمدينة المنورة فكانت عمليات الجيش الهاشمي في الحجاز (الحرب المتحركة ) من حزيران 1916 الى تموز 1917 وشهدت حصار المدينة المنورة من حزيران 1916 الى كانون الثاني 1919 . 
 وتوجه الامير عبدالله الى الطائف من 6حزيران الى 22 ايلول 1916 وحقق النصر السريع وبدأت الهجمات على الخط الحديدي الحجازي في 3 اذار 1917 ليبدأ الربيع العربي الحقيقي لا الكاذب اليوم ربيع امريكا - لو صح الوصف – وفتحت الجبهة العربية بمعان الحويطات – لامعان داعش - بحزيران 1917 وشهدت الجبهة الانجلو- تركية معركة غزة الاولى من 26-27 آذار 1917 ، ومعركة غزة الثانية من 17-19 نيسان 1917 ومعركة غزة الثالثة 27 تشرين اول – 16 تشرين الثاني 1917 . 
 بمعركة حصار المدينة المنورة برزت قبيلة عتيبة جنود الرسول لتكون موازية بالجهاد لقبيلة الحويطات بمعان وهم جنود الرسول ايضا تحت ظل قيادة قبيلة قريش الحديثة فرسان الامة الهاشمية واستسلم فخري بيك قائد قوة قتال الحجاز للامير عبدالله قائد الجيش العربي الشمالي بكانون الثاني 1919 . 
 فمنذ البدء كانت الامة الهاشمية من عتيبة والحويطات وبدو الاردن واحرار العرب بسوريا والعراق كنوري السعيد- تغمده الله بواسع رحمته - وفلسطين ولبنان وبنو هاشم قادة هذه الامة الهاشمية يخوضوا حربا دينية شرسة تحت راية الرسول - تشبة معركة فج الاخيار (وما ادراك ما فج الاخيار يا ربيب التيس بوك ) . 
 فج الاخيار بالمغرب العربي التي أسست لقيام الدولة الفاطمية - فخطورة النظام الهاشمي قديما وحديثا تستعر بقلوب المؤمنين حينما يعرفوا حق العرفان انهم جنود الرسول وقادتهم ابناء الرسول ،هنا الشرخ الذي اصاب مشروع الامام حسن البنا رحمة الله والسلفية الجهادية المعاصرة . 
 وهنا تعود بوصلة الخلافة الشرعية صوب قادة الامة الهاشمية هنا القلب النابض الحي لكل الصوفية بالعالم هنا تفهم حقيقتك الصوفية العظيمة بارتباطك بال البيت الاطهار ضمن عقيدة اهل السنة والجماعة التي تم اختطافها جهلا بحقيقة اهل التصوف والعرفان فهم اهلها الحقيقيون على وجه التحقيق شرط ربطها بقضية ال البيت الاطهار وهذا العصف الذهني هو الذي نحتاجه في خلوات البحر الميت وهو مدخلنا الاقتصادي للتخلص من ثقل المديونية يا دولة الدكتور عمر الرزاز. 
 ولا تثريب على معالي محمد المومني او سلفته حاليا الا يجدا جديدا في هذا المقال ففاقد الشيء لا يعطيه يا ربيب الجامعات الغربية فكل هذه الغربة الاعلامية الهاشمية في اعلامنا الالكتروني هي نتاج فشل وزارة الاعلام المزمن بطرح القضية الهاشمية على حقيقتها والتي اين منها القضية الفلسطينية القابلة للحل اما قضية قادتنا وشرعية ثورتنا العربية الكبرى فلم تطرق علينا لغاية الان والبركة بجهل الوزارة العتيدة العنيدة ويا ليت معالي محمد نوح القضاة كلف بمهمتكم لكفى الله المؤمنين شر القتال فهي قضية اعلامية بامتياز ( واعطي الخبز لخبازه حتى لو حرق نصفه ) يا رزاز. 
 بنو فاطمة بقيادة الشريف الحسين بن علي باعث النهضة العربية من 1908-1924 ومن بعده أبنائه علي وزيد وعبدالله وفيصل خاضوا معارك شبيهة ببدر ومؤتة واليرموك فتأثر مفهومهم الاستراتيجي في ادارة الحرب بعاملين أساسيين هما : أولا الوسيلة السياسية الواجب اتباعها لتحقيق الاستقلال العربي ، وثانيا الاسلوب النفسي او السيكولوجي الذي يستخدم في التغلب على العناد وضيق الافق التركيين . 
 اما المجابهة العسكرية فقد استبعدها قائد الامة الهاشمية المجاهد الاكبر وهي اعلى مرتبة ( اي الامة الهاشمية ) من الامة العربية والاسلامية وتلغيهما قطعيا وكم هما بحاجة لإشهارها لنتخلص من صيغة الخليج العربي والخليج الفارسي ومصطلح هدم الامة تحت مسمى الشيعة والسنة ، أقول استبعد الشريف حسين (قدس الله سره ) المجابهة العسكرية مع الاتحاديون الاتراك لأنها غير عملية . كان لابد من تناول الامر بطريقة حاذقة تتسم بالحيلة والدهاء ، وقال من الواجب الاعتماد على الناحية المعنوية والروحية والنفسية لان هذه متغيرات هامة ( كلام الائمة قران ناطق ) أما المدافع والقنابل فكانت مجرد ثوابت موجودة لدى الطرفين ولذلك فأنها تختزل تأثير بعضها البعض ، ولا بد من أخضاع الاتراك وترويضهم بوسائل غير مباشرة لاسيما وأنه كان قد خبرهم خلال وجوده خمس عشرة سنة في إسطنبول عضوا في مجلس شورى الدولة . 
 اما وقد أعلن الشريف الثورة وقبل قيامها لم يطلع احدا على افكاره وخططه للمستقبل سوى ابنائه الامراء علي وفيصل وعبدالله وكان ابنه الامير عبدالله بمثابة وزير خارجيته في (حكومة الظل) ومستشاره السياسي ‘ فقد اصبح تنفيذ العمليات العسكرية من قبلهم شخصيا وفق المفهوم التعبوي العربي للعمليات ، وقد ساعدتهم هيئة اركان عربية مؤلفة من ضباط عرب أمتازوا بالثقافة العسكرية العالية والخبرة القتالية الواسعة والعقيدة القومية السليمة والاستعداد الكامل للتضحية . 
 وكان من أبرز هؤلاء الضباط عزيز علي المصري ونوري السعيد وجعفر باشا العسكري ومولود مخلص ومن هنا نفهم ارث الكبرياء القومي العربي لقيادة جهاز المخابرات العامة الاردنية شرفنا الوطني والذي سبق ان قاده ضباط من اصول عربية شامية وفلسطينية وحتى شركسية وليس حكرا على العنصر الاردني النقي فقط يا من تتهموا الاردن الهاشمي بقلة اللباقة القومية والاسلامية قاتلكم الله انى تؤفكون . 
 طرح عزيز المصري بمؤتمر رابغ 1916 مفهومه للحرب والذي يسمى الان بالحرب الشعبية وذلك بعد تحليل أهداف الثورة وكيفية تحقيقها ، وتقوم الحرب الشعبية حسب مفهوم عزيز المصري على تشكيل نواة صلبة من الجنود النظاميين كان معظمهم من أسرى الحرب العرب الذين كانوا يحاربون في صفوف الجيش التركي تدعمهم قوات غير نظامية من متطوعي البدو –رحمة الله الواسعة على عودة ابو تايه – وكانوا كالسمكة في البحر والبحر هو الشعب الذي يدعمهم ويحميهم ويزودهم بكل ما يريدون . وان تقوم القوات النظامية بتثبيت او محاصرة او احتواء القوات التركية ، بينما تقوم القوات غير النظامية بشن غارات متواصلة على الاتراك وتقطع خطوط مواصلاتهم وتشل حركاتهم من المدينة المنورة الى حلب ولا سيما حول الخط الحديدي الحجازي الذي يكون عصب المجهود الحربي التركي من حلب وحتى أقاصي الحجاز . ولا بد لنجاح الحرب الشعبية من كسب التأييد الشعبي لها (ومن لها غير بنو فاطمة الزهراء) عن طريق كسب ود مختلف القبائل من اهل البادية والفلاحين وأهل المدن فقام فيصل بهذه المهمة مستلهما خطى الاسكندر الاكبر وابي زيد الهلالي حيث كان الزناتي خليفة ابن جنية فكان اذا طعن بالسيف ووضع ماء الحياة على الجرح التأم وعاد في اليوم التالي صحيح البدن والجسم كما الاتراك الذين بعثوا اليوم ليعيثوا فسادا وداعشا وارهابا في سوريا وغيرها .
 نجح الامير فيصل في هذه المهمة التي اسندت اليه ولا سيما في المناطق التي تحاذي الخط الحجازي اذ أنضمت للثورة (الربيع العربي الحقيقي) قبائل حرب وعتيبة وجهينة وبلي في الحجاز ، وبني عطية والحويطات وبني صخر وبني خالد وعنيزة في شرق الاردن وقبائل جبل الدروز والرولة في سوريا . 
 ومما اكسب فيصل مزيدا من البريق هو تمكنه من تحويل مشاعر القبائل وجهودها الى الصف الوطني (الامة الهاشمية) وجعلها تتناسى ما بينها من عداوات وخصومات وثارات وتبتعد عن غزو بعضها بعضا . 
 ويلاحظ خلال الربيع العربي نجاح قبيلة العجارمة وقبائل البلقاء – وكل الشعب الاردني من شتى اصوله ومنابته - والتي تحيط بعمان احاطة السوار بالمعصم في معرفة الاهداف الحقيقة للفوضى الخلاقة المرادفة له فكانت رديفا شعبيا للجيش العربي والاجهزة الامنية خلال سبعة سنوات مرعبة شهدت سطوة للنظام التركي الحالي بشراكة مباشرة مع الموساد الصهيوني ادار من خلالها مجزرة مروعة بحق الشعب السوري الشقيق بجهالة بينة من النظام القائم بدمشق يدا بيد وكدنا ان نكون لقمة سائغة بيدهم لولا يقظتنا وتضحيات قوات حرس الحدود الغر الميامين . 
فكانت ام البساتين وناعور وحسبان كفج الاخيار بالمغرب العربي عند قيام الدولة الفاطمية التي شهدت ازهى عصور القطر المصري الشقيق حينما رفرف عليها علم مصر الفاطمية ولو لم يكن لها من اثر سوى جامعة الازهر حاضنة العقيدة وحارسة الاسلام لليوم لكفاها فخرا على الدول والايام . رسالة عمان وحدها لا تكفي ومفهوم الامة الهاشمية يجب ان يتبلور وعبدالله الثاني خيرا فعلا بإشهاره لاحتفالات مئوية الثورة العربية الكبرى وهو قرار حرب من الدرجة الاولى بل هو نواة الامبراطورية الهاشمية القائمة اليوم بالأردن والقادمة على خريطة الون العربي وكل العالم الاسلامي وعاصمتها القدس الشرف انشاء الله .
 واختم بأنني منذ تسريحي من القوات المسلحة الاردنية عام 2003 لم أودي التحية العسكرية الا قبل سنتين لسرب من الطائرات الحربية النفاثة F-16 كانت تحلق فوق سماء البحر الميت ووادي الاردن احتفالا بالمناسبات الوطنية الغراء وللأسف كنت ارتدي لباسي المدني فنظرت للأعلى منتصب القامة مؤديا التحية العسكرية وسط دهشة زملاء العمل من - مصريين ويمنين وسوريين فارين الى الله بغير زاد من نيران حروب اهلية عربية - واردنيين وسائقي قلابات . 
 بمشهد لم ولن يسبروا غوره العميق في نفس جندي عربي اردني هاشمي مصطفوي محمدي لا داعشي والدموع تغرورق عيوني فخرا وتيها بطائرات لا ترمينا ببراميل الموت بل تعيد علينا قصة قيام الامة الهاشمية المنصورة ابد الدهر بقيادة البطل عبدالله الثاني الراجي التوفيق من الله . 
اللهم لا تجعلها صرخة في واد ولا نفخة في رماد . 
 وكتبه ابو المنتصر بالله منظر التيار الصوفي بالأردن والعالم على طريق الاشهار 
issalg2010@hotmail.com
 0797460012