القلعة نيوز -  بقلم : د.سميرمراد 
الحمد لله وبعد: كتبت السيدة زليخة لدولة الرزاز وعرضت أسئلة أنا سأجيبها عليها بما نحن نعلّمه أولادنا وأطفال مراكزنا.. الغناء في الإسلام إذا قلنا بتحريمه وكذلك تحريم الخمر والزنا والكذب وتحريم إثارة الفتنة بين المواطنين والتشنيع بقصد سيئ على الدين ، فهل يعني ذكر جملة ما حرم الله تطرفاً ؟؟آ 
 والنعرة الأصولية الانحلالية والإلحادية والطعن في الدين والمتدينين والمتدينات ليس قمة التطرف والإرهاب بحسب وجهة نظرك ؟! وأما بخصوص تهنئة المسيحيين فهي عندنا جائزة ما دامت بنية صالحة لأهل مودتنا ممن يقيمون أو لنا معهم علاقات حسنة ولو قيل بالتحريم أتعدين هذا تطرفا ؟؟ 
ونحن نسألك أما ترين أنك تدندنين على أمر هو جد خطير من إثارة العداوة وتفتيح العينين على أمور حتى المسيحيين عندنا لا يلتفتون إليها لأنهم عقلاء يدركون أن لكل دين أحكاما كما ندرك ذلك نحن وأما الترحم فلم لا تجعلين السؤال بطريق أخرى ما حكم الترحم على اليهود أو ما حكم ترحم المسيحي على المسلم أترين أن المسيحي إن لم يترحم على المسلم صار متطرفا؟! 
 وأما الحجاب فأرجو من السيدة زليخة أن تحول السؤال فتطرحه على جدتها أو على راهبات المسيحيين فماذا سيكون الجواب حينها...ولذلك يا دولة الرئيس أحذر من أمثال هذه ممن يدسون السم الزعاف في الدسم ويريدون تفريق الوحدة الوطنية بإثارة النعرات بين المسلمين والمسيحيين. وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه الطيبين ...  
sameer6360@yahoo.com