القلعة نيوز 

كشفت تصريحات الوكالة الفدرالية الروسية للرقابة رصد المختصين لأخطر موجتين لتفشي وباء الجمرة الخبيثة في مقاطعتين شمالي الصين.

ومنذ بداية عام 2018، تم تسجيل أكثر من 106 حالات إصابة بشرية، في انتشارين خطيرين للبكتيريا في مقاطعة "هيلونغينجيانغ" ومقاطعة "منغوليا الشمالية".

وحذرت الوكالة المواطنين الروس من السفر إلى هاتين المقاطعتين، عقب ظهور عشرات الإصابات بذلك النوع من البكتيريا المميتة.


وتعد الجمرة الخبيثة من أخطر أنواع البكتيريا الضارة، وتستخدم أيضا في صناعة وإنتاج الأسلحة البيولوجية العسكرية.وعلاوة على ذلك، ظهرت الجمرة الخبيثة لدى 60 رأسا من الماشية هناك، حيث أعدم أكثر من 800 حيوان، في محاولة لاحتواء المرض ووقف انتشاره السريع. وفي الوقت نفسه، تقوم الصين بتلقيح آلاف المواشي السليمة، لتحصينها جيدا ضد هجوم البكتيريا.

كما تكتسب البكتيريا خطورتها من قدرتها الكبيرة على التأقلم في الطقس الحار أو البارد، وكذلك تستطيع مقاومة العديد من أنواع المطهرات والمعقمات التقليدية.