القلعه نيوز  أكدت الخارجية الإسرائيلية، الخميس، موت إسرائيلية عمرها 30 عاما، خلال رحلة منظمة لمجموعة سياح إسرائيليين إلى البترا، بعد تعرضها لضربة شمس.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، شاهد أفراد المجموعة تفاقم أعراض الجفاف والضربة الحرارية خلال السير في الوادي القاسي، لكن محاولاتهم تقديم الإسعاف لها لم تفلح، فلاقت حتفها

واستغرقت عمليات إنقاذ ونشل الجثة من الوادي ساعات عديدة بسبب الظروف الجغرافية القاسية للمكان.

وأفادت الخارجية الإسرائيلية بأنها تتواصل مع الجهات الأردنية من أجل ترتيب نقل الجثة إلى الجانب الإسرائيلي وعلمت  القلعه نيوز ان  الخارجية الاردنية بالتنسيق مع السفارة الاسرائيلية في  عمان  تقوم  باتصالات مع اسرة  المتوفيه  لنقل جثمانها الى اسرائيل  في السياق قال المكتب الاعلامي في المديرية العامة للدفاع المدني ان كوادره لم يتعاملوا مع الحادث     -بترا-