القلعه نيوز -  كتب محمد مناور العبادي-

 علمت القلعة نيوز ان تعديلا وزاريا  سيجريه رئيس الحكومه  خلال الايام القادمه يشمل  مابين 10- 15 حقيقة وزاريه   وذلك على ضوء استطلاع الراي الذي قام به مركز الدراسات الاستراتيجيه بعد مائة  يوم على تشكيل الحكومه  والذي يؤشر على انخفاض كبير في شعبيه الحكومه ب 27 نقطه عنه  لدى تشكيلها  وان 66 % من الاردنيين  يرون انها فشلت .

 

 لقد طلب الرئيس من الاردنيين ان يحكموا على اداء حكومته بعد مائة يوم ، وهاهو يستمع الى اراء الاردنيين  الحقيقيه عبر استطلاع  اكاديمي لم يتم التلاعب  فيه، اجراه مركز الدراسات  الاستراتيجيه في الجامعة الاردنيه، قال فيه الاردنيون ( لا ) للحكومه .

 وللانصاف  فان علينا ان نفصل بين رئيس الحكومة والتشكيلة الحكوميه التي جاءة مخيبة  لامال الاردنيين من خلال الاستعانة بوزراء  رفضهم  الاردنيون لاسباب  كثيره ، بعضهم لانه خرج من منصبه الحكومه  بحجة انه غير قادر على القيام بعمله  بدعوة انه مصاب بعجز يزيد عن الخمسين بالمائه حسب تقرير طبي موثق  ليصبح فجأة قادرا على ذلك حين عرض عليه منصب وزاري ( وزير المياه مثلا) ... وزراء اخرون في حكومة الرزاز شاركوا في  الحكومة السابقه  التي اسقطها الشارع ..واستجاب جلالة الملك لنبضات شعبه  فاقالها اذ وصف جلالته بعض وزارئه قائلا  حرفيا :" ان  وزارئها  ماعدا اكم واحد منهم كانوا نايمين ".. لكن الرئيس اعاد 15 منهم  الى حكومته .. مما دعا الاردنيين اليوم  الى اسقاط  حكومة  الرزاز  حسب استطلاع مركز الدراسات الاستراتيجية  ، بعد ان  رفض غالبية الاردنيين في المحافظات استقبال وزراء هذه الحكومة الذين  زاروا المحافظات لاقناع مواطنيها بقبول مشروع قانون ضريبة الدخل .

 لقد وعد الرئيس بتقييم أداء وزرائه بعد 100 يوم ولأنه يحترم  وعوده وقراراته ،  فانه  اعلن انه سيفي بوعده وسيقوم بتعديل وزاري  قال مراقبون  انه سيشمل   10-  15 وزيرا  ممن ثبت ان اداءهم لم ولن يرتقي الى المستوى  المطلوب  .. كما سيقلص عدد الوزارات الى  قرابة النصف لضغط النفقات  ولترشيق حكومته . وهي  اجراءات كان يمكنه القيام بها لدى تشكيل  حكومته ، لان  الوطن ليس حقل تجارب . 

 الاردنيون غير مقتنعين  بالتعديلات الوزارية  اصلا لانها اطالة  لعمر حكومات فاشله كما  اكدت التعديلات السابقه على غالبية هذه الحكومات طيلة العقدين الماضيين ... اذا ثبت بالتجربه ان التعديل يطيل عمر حكومة فاشله  ولكنه لايساهم في  تحقيق انجازات لها ... فهل تعديل حكومه الرزاز ياتي في هذاالاطار فيطيل عمرها فقط  .. نرجو ان لايتحقق ذلك حتى لايقول الاردنيون  ان  حكومة الرزاز  " لحقت  ربعها "  سواء  في ادائها او في  اسلوب  اطالة عمرها  .

ان تشكيل الحكومه وتعديلها  ينبغي ان يكون  لها  مسارات وشروط  وبرنامج مختلف  عما الفناه حتى اليوم ، حتى يمكن ان نبد| عملية اصلاح حقيقية ، وليست شكلية  . يريد الاردنيون  تعديلايحقق انجازا للوطن ، وليس مجرد  تكرار  لظاهرة  التعديلات الوزارية في  الاردن التي تستهدف اطالة عمر الحكومة،واخفاء الفشل  وتاجيله لحكومات  اخرى ،لنستفيق يوما ما ، ونجد  ان الاوضاع  الاقتصاديه والماليه وصلت الى  طريق مسدود ، وان الحل هو  في مزيد من القروض من الاشقاء والاصدقاء الذين لم ولن يتخلوا عن الاردن، ولكن الى متى ؟؟

   mabbadi@live.com