القلعة نيوز

أطلق المجلس الأعلى للسكان اليوم الأربعاء نتائج دراسة وملخص سياسات اتجاهات الشباب المقبلين على سوق العمل نحو ريادة الاعمال والبيئة المؤسسية الداعمة في الأردن.

وهدفت الدراسة التي أعدها المجلس بالتعاون مع عدد من الجهات الوطنية المعنية الى التعرف على اتجاهات الشباب المقبلين على سوق العمل والتحديات التي تواجههم بأن تكون ريادة الأعمال خيارهم في التوظيف الذاتي.

 

وأشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي في كلمة الى أن الدراسة كشفت عن مواطن الخلل في منظومة ريادة الاعمال في الأردن، سواءً في المفاهيم او التشريعات او البيئة الحاضنة للريادة.

وبين ان الوزارة بدأت منذ عامين على إنجاز مجموعة من الأهداف التي تضمنتها الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية للأعوام (2016-2025) تتعلق بإدماج التكنولوجيا في التعليم الجامعي، والتشجيع على استخدام منصات التعلُّم المفتوح، وزيادة عدد حاضنات التكنولوجيا والاعمال، ومسرعات الاعمال في الجامعات والكليات التقنية في المملكة بهدف تطوير مهارات التفكير المبدع والريادي لدى الشباب.

وبين الطويسي أن نسبة الشباب الذين على وشك التخرج من الجامعات او الكليات او المراكز ولديهم توجهات نحو ريادة الاعمال، بحسب نتائج الدراسة تبلغ نحو 11 بالمئة فقط، ما يدعو للإسراع باتخاذ الإجراءات وإيجاد المشاريع اللازمة لزيادة الوعي بأهمية الريادة في الاعمال لتفادي الزيادة في نسب البطالة.

وأكدت أمين عام المجلس الأعلى للسكان الدكتورة عبلة عماوي ان اهتمام المجلس بريادة الأعمال جاء نظراً لارتباطه باقتراح السياسات السكانية للدولة والمساهمة في توجيه الجهود المبذولة نحو تحقيق أهداف خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.

وخلصت الدراسة التي شملت عينتها الطلبة المتوقع تخرجهم من الجامعات والكليات المتوسطة ومعاهد التدريب المهني ومجموعة من الرياديين والمؤسسات الراعية لريادة الاعمال، بحسب العرض الذي قدمه الباحث الرئيسي في المجلس الأعلى للسكان غالب العزة إلى مجموعة من النتائج أهمها، وجود خلط لدى الشباب بين المشاريع الريادية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والذي تسبب في إرباك جهود الارتقاء بريادة الاعمال على الرغم من الاختلاف الكبير بينهما.

وأظهرت نتائج الدراسة أيضاً أن 11.5 بالمئة من الشباب يرغبون بالتشغيل الذاتي مقابل 37 بالمئة يرغبون بالتوجه للعمل بالقطاع الحكومي و28 بالمئة بالقطاع الخاص.

وبينت أن الذكور لديهم اتجاه أعلى من الاناث نحو التشغيل الذاتي بعد التخرج، وأن أعلى نسبة من الشباب المقبلين على سوق العمل ويرغبون بتأسيس عمل خاص بهم موجودون في إقليم الوسط بنسبة 15.1 بالمئة، وبشكل أقل في إقليم الشمال بنسبة 8.8 بالمئة، ثم إقليم الجنوب بنسبة 5.7 بالمئة.

وبينت النتائج أن 71 بالمئة من الشباب الراغبين بتأسيس عمل خاص بهم بعد التخرج يرغبون بتأسيس عملهم بعد التخرج مباشرة، بالإضافة الى أن مفهوم الريادة لدى الشباب ما زال متواضعاً، حيث أظهرت النتائج أن 39 بالمئة منهم تعرفوا على مفهوم ريادة الاعمال.