القلعة نيوز عقدت الهيئة العامة للشركة الاردنية للصحافة والنشر «الدستور» أمس اجتماعها العادي ترأسه رئيس مجلس إدارة الشركة محمد داودية بحضورأعضاء مجلس الإدارة ومندوب مراقب عام الشركات ومدير عام الشركة د. حسين العموش، ومساهمي الشركة.
وأعلن مندوب مراقب عام الشركات قانونية الاجتماع.
وصادقت الهيئة العامة على تقرير مجلس الإدارة عن عام 2017 وعلى البيانات المالية للشركة، وتمت مناقشة الميزانية والبيانات المالية للسنة المنتهية في 31/12/2017 والمصادقة عليها، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة في حدود القانون. وتم انتخاب مكتب الدار العربية لتدقيق الحسابات للسنة المالية 2018 وتفويض مجلس الإدارة بتحديد الأتعاب.
من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة الشركة محمد داودية على أهمية الدور الإعلامي والسياسي لجريدة الدستور، بخاصة في ظل الأحداث الدولية والاقليمية المتسارعة والتي تتطلب التركيز على القضايا الجوهرية، وبالذات القضايا المحلية التي تراعي مصلحة الوطن. وأكد داودية على أن الجهود ما تزال مستمرة للبحث عن وسائل مجدية لتعزيز الإيرادات والحد من النفقات في سبيل الوصول إلى وضع أفضل، بالإضافة إلى التركيز على الإعلانات والتوزيع بهدف تعزيز انتشار الصحيفة في كافة محافظات المملكة، بما ينعكس بشكل إيجابي على الإعلان.
وأشار داودية إلى أن مجلس الإدارة بصدد بحث سبل الارتقاء بالدور الرائد الذي تلعبه الصحيفة في مختلف المجالات، حيث يعمل مجلس الإدارة وفق خطة عملية مدروسة لدعم مسيرة الاقتصاد الوطني و الاستمرار بمواكبة التطورات التقنية في العالم الرقمي، والتي تتطلب قيام الصحيفة بتطوير منظومة العمل الصحفي والاتجاه نحو العالم الرقمي وما يرافقه من تحديثات وتطويرات هامة وأساسية.
وثمن داودية تفهم الحكومة والدور الذي لعبته في تجاوز التحديات التي تعصف بالصحافة الورقية ، ما أدى الى اتخاذ سلسلة من الاجراءات التي ستسهم في تحقيق نتائج مرضية أكثر مستقبلاً. ولعل أبرز تلك الاجراءات رفع سعر الإعلان الحكومي في الصحف من 25 قرشاً الى 55،  اضافة الى جهود زيادة الاشتراكات الحكومية في الصحف، كما صدر مؤخراً قرار بحصر التبليغات القضائية في صحيفتين وفقا لاعتبار الاكثر انتشارا.
وفي معرض حديثه حول ابرز ملامح الخطة المستقبلية للشركة أكد رئيس مجلس الإدارة على الجهود المبذولة في مجال تطوير الموقع الإلكتروني للصحيفة والنهوض به، ما يعكس تفاعل القراء مع   «الدستور»   ومتابعتهم للحدث اليومي خاصة مع التحديث المستمر للأخبار والاستمرار في التطوير بمختلف ادارات الشركة خاصة الانتاجية منها.  كما أشار الى استمرارية الصحفية في الحفاظ على سياستها التحريرية عبر طرحها الدقيق للأحداث والأخبار بمهنية عالية، مع الحرص الدائم على ابتكار وسائل للتطوير وزيادة حجم التميز المهني .
وقدم داودية شكره لكل من وقف مع « الدستور» لتجاوز التحديات في مرحلة صعبة معربا عن أمله بالمضي قدما للوصول بالشركة الى ما يصبو اليه الجميع وفق خطة مدروسة وبرنامج زمني ينهض بها في كل المجالات .