القلعة نيوز

 حققت منظمة رشيد للنزاهة والشفافية الاعتمادية الكُلية والعضوية الكاملة لمنظمة الشفافية الدولية للتحالف العالمي لمكافحة الفساد، حيث يُعتبر هذا الإنجاز خطوة هامة نحو ترسيخ مبادئها وتقوية دعائم الحكم الرشيد والمعتمد على سيادة القانون والبحث والرقابة في سبيل تحقيق رؤيتها في "أردن متماسك بنظام نزاهة وطني".

وفي بيان صحفي لمنظمة رشيد صرحت المديرة التنفيذية م. عبير المدانات: "إنجازنا اليوم في الحصول على العضوية الكاملة في منظمة الشفافية الدولية للتحالف العالمي لمكافحة الفساد، ما هو إلاّ نتيجة للجهود الحثيثة للمنظمة في ترسيخ مفاهيم النزاهة والشفافية والمساءلة، وذلك من خلال نوعية المشاريع التي تم تنفيذها وفق أعلى درجات الحاكمية الرشيدة في التطبيق و من خلال تعزيز سُبل التواصل الفاعل مع المجتمع المدني بكافة فئاته، بالإضافة الى تشجيع المواطنين على تبنّي نظام نزاهة وطني يصل بالاردن إلى مراتب متقدمة في هذا المجال".

وساهمت المنظمة في دعم الأولويات الوطنية وتوجيه البوصلة نحو الهدف الوطني وذلك من خلال توقيعها لمذكرة التفاهم مع هيئة النزاهة ومكافحة الفساد لتطبيق الاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد )2017- 2025(، والتركيز على قطاع الاستثمار والقطاع الخاص كأولوية، بالإضافة الى تقييم نظام النزاهة الوطني للعمل على تعزيز الأطر القانونية والتنفيذية ودعم قدرات المؤسسات الرئيسية في الدولة، متبنّية في الوقت آنه نهجا تشاركيّا وطنيا من شأنه تحقيق الأهداف المشتركة.

اما على المستوى الاقليمي والدولي، فقد عملت "رشيد" على التعاون وتبادل الخبرات مع المنظمات الاقليمية والدولية، حيث تتابع رشيد إلتزام الاردن بتحقيق الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة وإلتزامات الأردن لقمة مكافحة الفساد في لندن 2016.

يذكر أن "رشيد" هي الفرع الوطني الوحيد في الأردن والمعتمد رسميا لدى منظمة الشفافية الدولية للتحالف العالمي لمكافحة الفساد، وهي منظمة مجتمع مدني عالمية غيرحكومية تقود الحرب ضد الفساد بشتى أنواعه وتعمل سنويا على نشر بحث تقييمي وشامل لمؤشر مدركات الفساد في القطاع العام في البلدان المختلفة وتقرير الفساد العالمي وغيرها من التقارير والدراسات الدولية، ومقرها الرئيسي في برلين، ألمانيا.