القلعة نيوز قال جيرارد بيكيه، الأربعاء، إن التركيز في الشكل الجديد لكأس ديفيز للتنس يجب أن ينصب على الفرق وليس على الأفراد، مقللا من مخاوف بشأن احتمال عدم مشاركة لاعبين بارزين مثل السويسري روجر فيدرر والصربي نوفاك جوكوفيتش في البطولة، التي ستقام في نسختها المعدلة العام المقبل.

واستبعد فيدرر، الحائز على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، أن يشارك في النسخة المعدلة لكأس ديفيز التي ترعاها مجموعة كوزموس للاستثمار المملوكة للاعب برشلونة، وتعجب في أغسطس الماضي من "تدخل" المدافع الإسباني في برنامج بطولات التنس.

وستستضيف مدريد أول نسختين من البطولة التي يمتد تاريخها إلى 118 عاما في شكلها الجديد في 2019 و2020، وستقام النهائيات لمدة أسبوع في شهر نوفمبر.

 

وقال بيكيه خلال حفل تقديم الشكل الجديد للبطولة في مدريد: "نريد التركيز على الفرق وليس الأفراد. التركيز يكون على اللاعبين الذين يمثلون بلدانهم ويعملون على تشكيل أفضل فريق ممكن".

ونقلت فرانس برس عن نجم برشلونة: "نريد أن تكون المنافسة بين الفرق وهو ما كان عليه الوضع دائما. شق كأس ديفيز طريق نجاحه لمدة 118 عاما بسبب الفرق الوطنية".

من جهته، قال جوكوفيتش المصنف الثاني عالميا، إنه سيعطي "الأولوية" للمشاركة في بطولة كأس العالم للفرق في أستراليا، والتي ستقام في يناير 2020.

وانضم إلى اللاعب الصربي، لاعبون مثل الكسندر زفيريف في انتقاد توقيت نسخة كأس ديفيز المعدلة، التي تأتي في نهاية جدول مزدحم، وفي وقت راحة معظم اللاعبين استعدادا للموسم الجديد.

واختتم بيكيه حديثه: "جوكوفيتش مهم للغاية لأنه رئيس مجلس لاعبي التنس المحترفين. ينتابني شعور إيجابي تجاهه. نحن متقاربان رغم أننا نحتاج إلى مواصلة الحديث حتى نفهم بعضنا البعض بشكل أفضل".(سكاي نيوز عربية)