القلعة نيوز هدد وزير الزراعة  بحكومة لااحتلال الإسرائيلي أوري أريئيل، الاثنين، بقطع المياه عن العاصمة عمان، ردا على إعلان ملك الأردن عبد الله الثاني وقف العمل بملحق اتفاقية السلام مع "إسرائيل" عام 1994، فيما يخص قريتي الغمر والباقورة.

وقال الوزير في مقابلة مع القناة الأولى الإسرائيلية، إن إسرائيل ستقلص المياه التي تزود بها عمان من أربعة أيام إلى يومين في الأسبوع إذا تم إلغاء الملحق الخاص بقريتي الغمر والباقورة.

وأعلن الملك عبدالله الثاني، الأحد، عن عدم تجديد ملحق الاتفاقية التي تسمح لإسرائيل بتأجير منطقتي الباقورة والغمر من الأردن لمدة 25 عاما. وتنتهي عقود الإيجار العام المقبل. وانتهت مهلة التجديد الخميس الماضي.


وأضاف الملك أنه أبلغ إسرائيل بقراره، وأردف قائلا: "إننا نمارس سيادتنا الكاملة على أرضنا. إن أولويتنا في هذه الظروف الإقليمية هي حماية مصالحنا والقيام بكل ما هو مطلوب للأردن والأردنيين".

وقال وزير الزراعة الإسرائيلي إن "الأردن بحاجة إلى إسرائيل أكثر من حاجة إسرائيل للأردن"، مطالبا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بإقناع ملك الأردن بالعدول عن قراره.

وأكد نتانياهو، الأحد، أحقية "الأردن في استعادة الأراضي"، لكنه توقع الدخول في مفاوضات مع الأردن "حول إمكانية تمديد الاتفاقية الحالية".

وقال السفير الإسرائيلي السابق لدى الأردن، عوديد عيران، إنه لم يتفاجأ بقرار الأردن، مضيفا أنه لا يزال هناك متسع من الوقت كي يعيد البلدان التفاوض على الاتفاقية.

واتهمت المعارضة الإسرائيلية نتانياهو بالفشل في إدارة السياسة الخارجية وافتعال الأزمات مع الأردن، الأمر الذي دفع عمان إلى اتخاذ هذا القرار.

سكاي نيوز