القلعة نيوز

 تعاني العديد من التجمعات السكانية في محافظة عجلون من عدم ايصال المياه الى منازلهم الامر الذي يدفعهم لشراء المياه من الصهاريج باسعار مرتفعة .

وقال احد سكان منطقة كعب الملول فايز نعيمات ان تجمعهم يقطنه حوالي 300 فرد يعانون من عدم ايصال المياه لمنازلهم الامر الذي يدفعهم لشراء المياه من صهاريج غير صالحة للشرب وباسعار مرتفعة مشيرا انه تم مراجعة وزارة المياه والري لعدة مرات والتي بدورها وعدت بدراسة مطالبهم .

واشار عدد من مواطني بلدة السوس الى ان هناك معاناة بسبب عدم ايصال المياه لمنازلهم مناشدين وزارة المياه شمولهم بهذه الخدمة الضرورية الملحة .

وقال النائب وصفي حداد ان محافظة عجلون من افقر المحافظات على مستوى المملكة بمياه الشرب حيث يعاني سكان المنطقة في فصل الصيف من نقص المياه وان بعض التجمعات في عين البستان والعامرية في كفرنجة وعنجرة والسوس وكعب الملول ودبة أم البطم وأم العشوش لا يصلها المياه الا بعد مرور شهر وهذا الامر يحتاج الى حلول جذرية للمشكلة التي يعاني منها سكان المنطقة وذلك من خلال توفير البدائل تشمل استبدال شبكات المياه القديمة للتقليل من الفاقد واستغلال عمليات الحصاد المائي وتشجيعها من قبل وزارة المياه والري وتحسين شبكات المياه واعادة تاهيلها .

وبين حداد ان تزويد الاحياء خارج التنظيم بالمياه من خلال ايجاد حلول منها انشاء خط ناقل من سد وادي كفرنجة الى منطقة القاعدة بعنجرة ذات الارتفاع وتوفير محطة تحلية للمناطق التي تعاني من نقص المياه .

واقر مدير مياه عجلون المهندس محمود الطيطي ان محافظة عجلون تعاني من ضعف حصة الفرد المائية بسبب شح المياه نظرا لما تتعرض له مصادر المياه من تلوث خلال موسم الزيتون وجراء تسرب كميات من مادة الزيبار داعيا لجنة الصحة والسلامة العامة مراقبة هذه المصادر بشكل مستمر .

وبين الطيطي ان المديرية تخدم 25 الف مشترك يتم تغذية منازلهم من المصادر المائية الداخلية التي اصبحت طاقتها الانتاجية تتناقص في فصل الصيف بالاضافة الى مصادر خارجية من محطة صمد بمحافظة اربد .

واشار الى ان هناك عدة مشاريع بقيمة 8 ملايين دينار يتم تنفيذها وأخرى سيتم تنفيذها خلال العام المقبل وتشمل استبدال شبكات مياه في مناطق حلاوة والهاشمية وصخرة وكفرنجة واستكمال شبكات منطقة عبين.

ولفت إلى وجود 13 تجمعا سكانيا في المحافظة ما تزال بدون مياه، مؤكدا أنه سيصار إلى خدمتها العام المقبل، وخصوصا مع بدء الإستفادة من مشروع وادي العرب العام القادم.

ودعا المواطنين إلى استغلال الحصاد المائي ووضع العوامات في الخزانات لديهم والإبلاغ عن أي أعطال وخطوط مكسورة لمعالجتها.

--(بترا)