القلعه نيوز

 تمكنت كوادر سلطة اقليم البترا التنموي السياحي بالتنسيق والتعاون  مع كافة الاجهزة صاحبة الاختصاص الرسميه وفرق المتطوعين  المحلية من تأمين زوار الموقع الاثري البالغ عددهم قرابة  3500 شخص من جنسيات مختلفة  إلى الاماكن المرتفعة والبعيدة عن مجاري السيول بحرفية عالية قبل وصولالسيول إليه،  والايعاز لاعتبار المنطقة مقفلة تماما امام السياح والزوار بعد ان تعرضت  لعاصفة  مطرية  لم تتعرض لها منذ عقود من الزمن ادت الى تدفق  المياه  داخل المدينه الوردية  واغلاق جميع  مداخلها ووسطها

 وتمكنت فرق الطواريء بسرعة قياسيه من القيام بعلميات الانقاذ اللازمه مما حال دون حدوث كارثة تفوق ماحدث في البحر الميت وما زالت فرق العمل تقوم بمهامها حتى الان 

وقد اشرف على عمليات الانقاذ  رئيس مجلس المفوضين بالإنابة د. سليمان الفرجات يرافقه مفوض البنية التحتية والاستثمار م. عبدالمنعم أبو هلالةبتوجيه كوادر الطوارىء  ومتابعتها أولاً بأول والوقوف على عمليات تأمينالزوار وتفقدّ الطرق التي تعرّضت للسيول