القلعة نيوز :

كشفت مصادر صحفية أن شخصا أقدم ظهر يوم أمس السبت 17 نونبر من الجاري، على إضرام النار في جسده باستعماله مادة سريعة الاشتعال، مباشرة بعد خروجه من مركز الدرك الملكي بجماعة ويسلان نفوذ عمالة إقليم مكناس، طريق فاس .

هذا وسارع المارة لإغاثة الضحية الذي أصيب بحروق متفاوتة الخطورة على مستوى انحاء مختلفة من جسده،

ليتم نقله إلى المستشفى الاقليمي محمد الخامس بمكناس لتلقي العلاجات الضرورية .

و عن الأسباب و الدوافع في هذه النازلة، تقول مصادر محلية أنها تعود لوضع الضحية شكايته لدى مصالح مركز الدرك الملكي بويسلان، تفيد تعرضه لسرقة محصوله من الزيتون بمنطقة "الدخيسة”، اذ رفضت عناصر الدرك الملكي حسب ذات المصدر، التوجه معه إلى عين المكان، و هو ما أجج غضبه ليغادر و يضرم النار في جسده خارج أسوار مركز الدرك الملكي بويسلان باستعماله مادة سريعة الاشتعال.