القلعة نيوز: خرجت الفنانة هيفا وهبي عن صمتها وشرحت حقيقة الصورة المتداولة لها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي ظهرت فيها بفستان شفاف يبرز كامل جسمها. 
ونشرت هيفا بياناً عبر موقع "تويتر" قالت فيه: "في صور نزلتلي فجأة متصورة من أكتر من سنة من مشهد فيلم "خير وبركة" ظهرت فيه بمشهد واحد كضيفة، والصور تعرضت للفوتوشوب لأبدو كما ترون يعني ملعوب فيها، لأتعرض لحملة بشعة كالعادة لإرضاء جائعي شتيمة الأعراض ليل نهار بلا ملل". وأضافت: "لا عجب من لهاث أصحاب بعض الصفحات اللي فاضيين ما عندن شغلة طول النهار على السوشيال ميديا اللي ما يخجلوا إنه صار مسماهم رجال عايشين من ورا صور النسوان، ومسميين حالن نقاد". وتابعت هيفا هجومها: "ينتزع صور فنانة ويجعلها عرضة للكلاب، لينهشوا عرضها بأمها وأبيها وكرامتها وإهانتها كل يوم لأجل شوية لايكات زبالة شبهة، ولكي يعرض كيان شخص للإهانة ويعرض صور غصب عن صاحبتها وينتعش هو وصفحته وينتعش قلبه كلما زاد عيار الإهانة بحقها من قبل متابعيه الزبالة". وأكدت أنها أبلغت السلطات للتحري عن من كان وراء نشرها والتلاعب بها، قائلة: "وكأنه ينقصني فوق ما لدي من أحكامكم المقرفة اليومية اللامتناهية تختبئون كالفئران وراء هواتفكم جبناء تجاه كل صورة على صفحاتنا، وأنتم في الواقع شوية فشلة وأوصافكم تلذقونها بنا، سؤالي هو هل كل سيدة تشتم تحت صور الفنانات زوجها على علم بذلك؟ أباها أهلها على دراية بذلك؟، هل كل رجل يقبح تحت صور الناس هو فعلا رجلا". وختمت هيفا بيانها بالقول: "على كل حال هذا نحن في العلن فماذا أنتم في السر، وكلامي هذا موجه لأصحاب العقول المريضة نتاج تربية معقدة أساسها اعمل في السر محدش شايف، واللي يعمل في العلن نشتمه عشان الشرف، بحجة الدين نراقب الفستان بس في الآخر المهم نشتم عشان عيب".