القلعة نيوز قال عدي بقاعين منظم حفل وائل كفوري إن الشركة التي ستستضيف الحفل معتادة على إقامة الحفلات في منطقة البحر الميت، حيث كانت آخر حفلة أقامتها في شهر آب للمغني كاظم الساهر.

وأضاف بقاعين أنه تم بيع أغلب تذاكر الحفل لأشخاص من داخل وخارج المملكة لحوالي 2000 شخص وستقام الحفلة في قصر المؤتمرات التابع لفندق الهيليتون. 

وأكد بقاعين على أن الحفل قائم في موعده فهناك ظروف خارجة عن "إرادتنا تمنع التأجيل".

ووجه بقاعين حديثه للمتحدث باسم أهالي الضحايا عدنان أبو سيدو بالقول: "نحن أول ناس كنا مهتمين أن لا يكون هناك إعلان كبير عن الحفلة بالرغم أنها مقررة من فترة، وخلال فترة الحوادث حاولنا ان ما يكون في اعلانات كثيرة".

وأضاف في حديث لـ"حياة اف ام" الإثنين ورصده موقع السبيل : "احنا اردنيين وبهمنا الاردن وبنشتغل طول السنة عشان الاردن واحنا حطينا حالنا مكان اهالي الضحايا قائلا لوالد الطفلة سارة "العمر الكم واحنا واقفين معكم" .

وختم بقاعين حديثه بالقول: "احنا بهمنا الاردن اولا واخيرا وبدنا الاردن توخد مكانة مميزة بكل المجالات وسمعة الاردن بخير قدام الكل وعملنا عشان سمعة الاردن والحفل معلن عنه من شهر 8 وصار في ترتيبات كثيرة من أجل حضور سياح" وكما تعلمون فإن الاردن بلد محدود في الموارد واصفاً الحفل بأنه يأتي في إطار تشجيع السياحة. وقال: "نحن كأردنيين بهمنا اللي صار كاشخاص قد نختلف في وجهات النظر لكن من ناحية انسانية نحنا شاعرين باللي صار واكتر ناس حزننا على اللي صار عشان هيك احنا راح نضلنا عم نشتغل وبنعمل كل يوم من أيامنا عشان نكون مواطنين بنشتغل ع مصلحة البلد".

نقيب الفنانين حسين الخطيب وجه كلامه للمنظمين بالقول: "نحن الآن نتحدث في اطار انساني بحت ونتمنى أن يتم تاجيل الحفل حفاظا على مشاعر الناس".=ا السبيل