هناك حل للاحتجاجات ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني ما تشهده الأردن هذه الفترة من احتجاجات جديدة متمثلة بفئة من الشعب الأردني العظيم نظراً لغلاء الأسعار وقانون الضريبة المثير للجدل والذي يرفضه الشعب الأردني بأي شكل من الأشكال نظراً لأنه عبء على كاهل المواطن ويجب أن يكون له حل والحل دائماً موجود. علينا التمحص جيداً بهذا القانون والعمل على إقناع جميع الأطراف بهذا القانون لما له اثر سلبي في حال تطبيقه ، لأن الأردن في هذه المرحلة يعيش مرحلة حرجة من الناحية الاقتصادية والسياسية، ويجب على الحكومة النظر بعين الشعب لمصلحة الشعب ، كما انه من المؤكد أن هذه الأزمات الاقتصادية ليس الأردن البلد الوحيد الذي يمر فيها ويعاني منها ، حيث أن هناك دول كثيرة عاشت مثل هذه الأزمات، ومن الواضح لدينا أن الحل يكون بالإدارة الصحيحة دائماً لمثل هذا الوضع الصعب. دور الحكومة استيعاب الشارع الأردني وعدم تفاقم مثل هذه الأزمات وعم تكرارها، على الحكومة العمل بجدية ومهنية عالية لكي يكون الشعب في صف الحكومة وليس ضد الحكومة . وذلك في حال أننا تعلمنا من الدول التي مرت بمثل هذه الأزمات وخرجت منها بطريقة سليمة وأقوى مما كانت عليه . والأردن دائماً قوي بقيادته الهاشمية ، إن الشعب الأردني مسالم دائماً وهذا واضح من خلال تجمعه على الدوار الرابع وكان الاحتجاج مثل يحتذى به في جميع أنحاء العالم ، درءاً بالتصادم مع الأمن بحيث يكون المواطن منضبط بشكل جميل ، زيادة في التأكيد أن المواطن عنده حس الأمن العالي ، يمد يده دائماً ليكون مع الحكومة في أي موقف صعب تكون به الأردن ، ديمومة هذا التناغم بين المواطن والحكومة هو إيجاد حل جذري وعلى الجميع التقيد به.