القلعة نيوز : فاز مالك سليم المعايطة برئاسة نادي ادر الثقافي الاجتماعي الرياضي في الانتخابات التي جرت أخيرًا بحضور رئيس قسم الاندية في مديرية شباب الكرك الدكتور خلدون الصعوب.
وفاز بالهيئة الادارية الجديدة كل من أحمد محمود المعايطة، محمد سلطان المعايطة، قيس عبدالقادر المعايطة، عسيم خلف المعايطة، فارس الحجازين، محمد خلف المعايطة، عثمان محمد المعايطة وسليمان جاد الله المعايطة.
وأكد المعايطة ان الانتخابات جرت بكل شفافية إذ تم مناقشة التقريرين المالي والاداري واختيار هيئة ادارية جديدة .
وبين ان الخطة المستقبلية للنادي ستركز على اقامة النشاطات الرياضية والمشاركة في المناسبات الوطنية وتفعيل دور اللجان الرياضية لاقامة الالعاب المختلفة واستقطاب الناشئين من الشباب للمشاركة في المسابقات الرياضية على مستوى المملكة، إذ إن النادي مشارك الان في دوري الشباب للاندية غير المحترفة ويحقق نتائج مميزة وسنواصل دعم هذا الفريق من اجل ضم المميزين لصفوف الفريق الاول الذي يلعب في الدرجة الثانية لكرة القدم للعام الثاني على التوالي ونسعى هذا الموسم الى المنافسة على احدى بطاقات الصعود للدرجة الاولى لكرة القدم.
وقال المعايطة للدستور ان نادي ادر تأسس في الثمانينيات من القرن الماضي بفضل جهود ابناء البلدة الذين كان لديهم الرغبة في تاسيس صرح رياضي ثقافي اجتماعي يمارس فيه الشباب نشاطاتهم المختلفة لينطلقوا الى رحاب واسعة في المحافظة بشكل خاص والوطن بشكل عام فكان لهم ما ارادوا وتمت الموافقة من قبل وزارة الشباب انذاك وتم افتتاح النادي برعاية وزير الشباب الدكتور عوض خليفات لتبدا عملية التحدي والبناء.
واشار المعايطة الى ان النادي بدأ ببناء مستأجر واستمر ذلك اكثر من خمسة عشر عاما ولكن وبهمة مؤسسي النادي والشباب في المنطقة والداعمين واذكر منهم رئيس النادي لمدة اربع دورات واكثر حسن المعايطة كان التفكير بعملية بناء مقر للنادي للتوسع في النشاطات المختلفة وتقديم الخدمة لابناء المجتمع المحلي بالشكل اللذي يليق بهم حيث تمت المباشرة ببناء مقر رئيس للنادي بمساحة 500 متر مربع وتم الانتهاء من مقر النادي وتم افتتاحه امام الفئات المختلفة في المنطقة لممارسة هوياتهم ونشاطاتهم حيث يوجد في مقر النادي صالة كبيرة يتم استخدامها من قبل ابناء المجتمع المحلي وفي جميع المناسبات مما خفف العبء عليهم وكان للنادي دور كبير في خدمة هذا المجتمع.
واضاف المعايطة ان النادي يمارس العديد من النشاطات الرياضية وينتسب لعدد من الاتحادات الرياضية حيث تمارس في النادي لعبة كرة القدم والنادي مصنف درجة ثانية ولعب هذا الموسم في بطولة الدوري كما انه يلعب في الدرجة الاولى في الريشة الطائرة وحقق نتائج ملفتة للانظار وهو النادي الوحيد في الجنوب اللذي يمارس هذه اللعبة ووصل بها الى هذه المرحلة كما ان النادي ينتسب الى اتحاد العاب القوى ولدينا عدد من اللاعبين المميزين في هذه اللعبة. 
وحول المعيقات التي تعترض عمل النادي قال المعايطة ان هناك الكثير من المعيقات من اهمها قلة الدعم المالي حيث ان صندوق النادي يحتاج الى دعم كبير للقيام بالنشاطات والنهوض بها بالاضافة الى قلة الملاعب حيث يوجد في البلدة ملعب كرة قدم يتبع لوزارة التربية والتعليم ولكن هذا الملعب بحاجة الى الصيانة والمرافق المختلفة ليتمكن الشباب من ممارسة اللعبة كما يجب ويوجد لدينا ساحة لاقامة ملعب لكرة اليد ولكن عدم وجود الداعمين يحول دون انشاء هذا الملعب اللذي لو توافر لكان هناك فريق لكرة اليد ينافس على بطولات مختلفة.
واضاف ان قلة وجود المدربين وفي مختلف الالعاب يعتبر من اهم المشكلات التي تعترض مسيرة الاندية في محافظة الكرك مناشدا الاتحادات المختلفة عمل دورات في جميع الالعاب لخلق جيل من المدريبن بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والاندية والمراكز الشبابية لخلق جيل رياضي بالطرق الصحيحة بالاضافة الى قلة وجود حكام في منطقة الجنوب في جميع الالعاب مناشدا جامعة مؤتة عمل ورشات بالتعاون مع لجان الحكام في الاتحادات المختلفة لخلق ارضية من الحكام تساهم في رفد الفعل الرياضي في المحافظة وتساعد على تنمية المواهب الرياضية التي بحاجة الى رعاية.
واعرب المعايطة عن شكره لمديرية شباب الكرك على تعاونها مع النادي وكذلك لاندية الكرك في التعاون لاقامة النشاطات المختلفة.