القلعة نيوز :

عواصم- في أقل من أسبوعين اختفت حالة التفاؤل التي تسببت فيها حفاظ تشيلسي على سجله الخالي من الهزيمة في أول 12 مباراة مع ماوريتسيو ساري منذ توليه المسؤولية، ويخوض المدرب الإيطالي اختباراً صعباً عندما يستضيف متصدر الدوري الإنجليزي، مانشستر سيتي.

وللإنصاف فمدرب نابولي السابق، شدد خلال الخريف على أن فريقه ليس مستعداً لمنافسة السيتي على اللقب، وارتفع الفارق بينهما إلى 10 نقاط قبل مواجهتهما السبت المقبل.

وواصل فريق المدرب بيب غوارديولا انتصاراته بفوز في واتفورد، وفي اليوم التالي خسر تشيلسي 1-2 أمام مستضيفه ولفرهامبتون واندرارز، ليتكبد الهزيمة الثانية في آخر ثلاث مباريات في الدوري.

وقال ساري، إن فريقه قدم أداءً جيداً لمدة 55 دقيقة فقط أمام ولفرهامبتون، ويعلم أنه يجب أن يكون في قمة مستواه لو أراد إيقاف تقدم السيتي.

وأشار إلى أنه يتوقع "رد الفعل الكبير"، لكن يبدو أنه يتأقلم مع منافسة توتنهام هوتسبير وآرسنال على مكان في المربع الذهبي أكثر من مطاردة ليفربول والسيتي.

وأضاف: "مانشستر سيتي في مستوى مختلف، يجب أن نلعب ونكافح لكي نكون في المربع الذهبي، السيتي أفضل فريق في أوروبا وربما في العالم، يستطيع الفوز بدوري أبطال أوروبا". وكالات