ولي عهدنا امير الابداع والتميز بقلم محمد سالم عرار المجالي 
 سمو الأمير حسين ولي عهدنا المحبوب , يتصف بالحكمة والابداع وصاحب رؤيا ثاقبة .. أعلن عن اطلاق اول قمر صناعي اردني مصغر بنجاح , مؤكداً سموه بأنها خطوة لفتح الأبواب أمام الشباب, والكفاءات الاردنية في مجال هندسة الاقمار الصناعية, والرحلات والفضائية .. وتأتي هذه الخطوة المباركة من سموه ضمن مبادرة مسار التابعة لمؤسسة ولي العهد ..ويهدف القمر الذي جاء في ذكرى جلالة المغفور له الملك الراحل الحسين بن طلال , تخليدا لذاكرة , مستخدما النداء الخاص الذي كان يستخدمه جلالته . الامير حسين شبلا ً هاشميا ً نهل من فكر قائد الوطن , يتمتع بذكاء حاد , تستشرف في وجهة آمل الحاضر , ورفعة المستقبل لشبابنا من خلال فكرة ومبادراته التي تشكل للشباب خارطة طريق لتفعيل وتعظيم انجازاتهم الوطنية , ودورها الفعال والمؤثر في بناء الوطن والمستقبل . سمو ولي عهدنا يدرك تماما ان بناء الوطن لا يتم الا من خلال القيادات الشبابية , اذ يعمل كل ما بوسعه في خلق مبادرات وبرامج محكمة مستهدفة هذه الفئة لتعظيم دورها ضمن منظومة الابداع والابتكار . فالشباب هم صناع الغد والمستقبل وهم العنصر الاهم والاعلى في فكر الاب والقائد جلالة الملك المفدى , الحريص دوما على لقاءاتهم والسماع لأفكارهم والحوار معهم ومعرفة همومهم ومشاكلهم ... نعم الشباب هم بناة المستقبل المشرق للوطن , فالدولة مطالبة بضرورة الاهتمام بهم واعطائهم كل ما يستحقون , من رعاية واهتمامهم وان لا نتركهم فريسة للفراغ والسير نحو المسارات السلبية مثل المخدرات والتطرف الديني , خاصة واننا اليوم نواجهم نتاجا ً مضطردا ً للتأثيرات السلبية على افكارهم , ومسيرتهم , حماية الشباب مسؤولية وطنية من الجميع وخاصة صانعي القرار لتضافر الجهود لحمايتهم قبل اللجوء للعنف والسلوك غير سوي . فالمؤسسات الشبابية الرسمية بكل اسف مغيبة تماما عن هموم وتطلعات الشباب , وجهودها ان وجدت مركزة على العاصمة عمان دون الاهتمام بالأطراف فالشباب في الاطراف يمتلكون الفكر والحس الوطني المميز ولديهم القدرة على الابتكار والابداع, لكن بكل اسف يعيشون حالة احباط وفراغ قاتل نتيجة لوحش البطالة والفقر , فلم يجدو من يمد لهم يد العون لتبني إبداعاتهم وقدراتهم المميزة .. لذلك تبقى مجرد أحلام ووهم وتموت في المهد دون ان ترى النور للأسف .