القلعة نيوز : لندن - لن ينتقل توتنهام هوتسبير لملعبه الجديد حتى آذار المقبل على أقل تقدير بعدما أعلن النادي الإنجليزي عن خوض مزيد من المباريات في ويمبلي.
وستقام مباريات توتنهام على أرضه أمام واتفورد في 30 كانون الثاني ونيوكاسل يونايتد في الثاني من شباط وليستر سيتي في العاشر من شباط وكذلك مواجهته في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا أمام بوروسيا دورتموند في 13 شباط على ملعب ويمبلي.
وكان من المقرر افتتاح الاستاد الجديد الذي بُني في مكان ملعب توتنهام القديم وايت هارت لين ويسع 62 ألف متفرج في أيلول الماضي لكن سلسلة من التأجيلات أخرت موعد الافتتاح.
واعتذر مسؤولو النادي للجماهير مرة أخرى عن هذا التأجيل الجديد.
وقال النادي في بيان إن الشهر الماضي شهد العديد من الأعمال الفنية المتعلقة بالتجهيزات واختبار المباني، وتابع «نتواصل الآن مع المقاولين وجهاز مراقبة أعمال البناء في المنطقة للوقوف على المواعيد الخاصة بالتسليم».
وقال دانييل ليفي رئيس توتنهام «أتوجه بالاعتذار لجماهير النادي وأشكرهم على صبرهم المتواصل.. سنطلب الآن من الجهات المعنية وضع مواعيد لاختبار المباني والمنشآت والكشف عن المزيد من المعلومات في غضون أسبوعين أو ثلاثة».
وإذا نجح توتنهام في التقدم للدور الخامس في كأس الاتحاد الإنجليزي وأوقعته القرعة في مواجهة على أرضه في 16 أو 17 شباط فإن هذه المباراة ستقام أيضا على ويمبلي.
ويملك توتنهام إمكانية لعب جميع مبارياته المتبقية على أرضه في ويمبلي إذا دعت الضرورة لذلك لكن الكثير من مشجعيه ضاقوا ذرعا من السفر إلى ملعب ويمبلي. (وكالات)