القلعة نيوز  توفيت الطفلة سمية محمد السالم، في مخيم الركبان الواقع على الجانب السوري من الحدود السورية الأردنية، نتيجة البرد الشديد وغياب التدفئة والرعاية الطبية عن المخيم.


هذا ويعاني سكان المخيم من قلة التدفئة في ظل الظروف الجوية الحالية والبرد القارص، حيث ان 80% من سكان المخيم غير قادرين على شراء مواد التدفئة من محروقات وحطب، بسبب ارتفاع أسعارها وسوء أوضاعهم المادية ، وفق مصادر صحفية .


وكان النازحون السوريون في مخيم الركبان ناشدوا الأمم المتحدة ومجلس الأمن والأردن للتحرك لحل مشكلتهم بعد قرار امريكا الانسحاب من سوريا وعدم مناقشة مصير النازحين في المخيم ، في حين ان هذا المخيم يقع في الاراضي السورية .