القلعه نيوز – كتب المحرر السياسي

اكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن  بلاده ستواصل دعم الاردن   والحفاظ على امنه واستقراره مشير ا الى الولايات المتحدة  الامريكيه  كما ستعمل مع حلفائها في المنطقة ضد التنظيمات الجهاديه وايران  داعيا حلفاء واشنطن  الى  مزيد من الجهود في هذا المضما ر مؤكدا أن ادارته "تعمل على إقامة تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط  يضم حلفاء  واشنطن لمواجهة أهم الأخطار في المنطقة”ووقف الأنشطة الخبيثة والتوسعية لإيران ،، 

نتيجة بحث الصور عن التحالف العربي الامريكي

الا انه استبعد  لجوء واشنطن الى  القوة  العسكريه لتقليم اظافرايران في المنطقه بما في ذلك سور يا ولبنان مؤكدا ان بلاده ستعمل بالطرق الدبلوماسيه لطرد ايران من سور يا ولبنان وابعاد خطرها عن حلفائها  داعيا الدول العربيه الى  عدم  تقوية علاقاتها مع   ايران

ودعا وزير الخارجية الأمريكي دول الشرق الأوسط في خطابه في الجامعة الامريكيه بالقاهره اليوم حلفاء واشنطن الى ان يتحدوا ضد ايران وليس ضد اسرائيل معتبرا ان العراق من حلفاء واشنطن في المنطقة  مشيدا بالاجواءالديمقراطية التي يعيشها العراق  اليوم 


 واكد التزام بلاده بامن اسرائيل وبعاصمتها القدس  وحرصها  على ابقاء اسرائيل قوة عسكريه كبرى في المنطقة  معربا عن سعادته بالتقارب الذي حصل مؤخرا بين اسرائيل والعديد من الدول العربيه 

 وقال في مسار عرضه لاستراتيجية إدارة الرئيس دونالد ترامب في الشرق الاوسط "حان الوقت لإنهاء الخصومات القديمة” في اشارة الى ان اسرائيل لم تعد عدوا للعرب  وان ايران هو العدو الذي ينبغي ان يعمل العرب واسرائيل والولايات المتحدة جنبا الى جنب للتصدي  له ،.

 و تعهد بومبيو في خطابه بالجامعة الأميركية بالقاهرة  اليوم، بأن تواصل واشنطن العمل على أن "تحتفظ إسرائيل بالقدرات العسكرية” التي تمكنها من "الدفاع عن نفسها ضد نزعة المغامرة العدوانية للنظام الإيراني ”.

 واكد ان بلاده لن تسمح لايران بالتواجد في سوريا كما تواجدت في لبنان ملمحا  الى ان واشنطن ستربط مساعداتها  الى  لبنان بالحد من نفوذ حزب الله  مؤكدا ان واشنطن ا لن نقبل بوجود حزب الله في لبنان ذلك كأمر واقع، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة غابت عن الشرق الأوسط لوقت طويل، غير أن إيران نشرت سرطانها في اليمن ولبنان وسوريا والعراق، وسوف تسعى أمريكا لتحقيق السلام في الشرق الأوسط، متقدما بالشكر للرئيس السيسي على شجاعته في مواجهة الإرهاب.

وقال وزير الخارجية الأمريكي إن الولايات المتحدة "قوة خير” في الشرق الأوسط وإنها لا تزال ملتزمة "بالقضاء الكامل” على خطر تنظيم داعش رغم قرار سحب جنودها من سوريا.

وأضاف، عندما تنسحب أمريكا تحل الفوضى”، ودعا في كلمته دول الشرق الأوسط لبذل مزيد من الجهد في التصدي لداعش