القلعة نيوز : وجه الممثل السوري المعروف أيمن زيدان عدة رسائل طالب فيها بايجاد حلول لعودة دمشق إلى طبيعتها.

وقال زيدان في منشور له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "لاأدري إلى أين نسير ...لماذا لم يعد الوطن كما كان في الحكايا ...؟ أعيدوا لنا دمشق كما نعرفها" ندد الفنان أيمن زيدان بسوء الأوضاع المعيشية التي تمرّ بها دمشق هذه الأيام، مشيراً إلى أنه لم يعد للنصر أي معنى.

وقال في منشور له عبر صفحته الشخصية في الفيسبوك وفق ما رصدت الوسيلة: "انتصرنا لكن لا معنى للنصر إن لم تعد لنا أوطاننا التي نعرفها تباً للصقيع والعتمة”

وأضاف في منشور آخر: "سيادة الرئيس هؤلاء ليسوا رجال المرحلة، لا نحتاج من يتقن التبرير، نريد رجالا يجدون الحلول".

وعن الواقع الذي يعيشه السوريون في دمشق قال زيدان: "كسوري ...ربما أحتمل كل الصعاب لكنني لاأحتمل أن أكون غريباً...لاتجعلونا غرباء ..نحن من هذه الأرض التي لم تشكو يوماً ...لاتسرقوا كبرياءنا ونحن نلهث خلف تفاصيل الغاز والكهرباء ...تذكروا أننا سوريون ...وسنظل نفخر بسوريتنا"