القلعة نيوز-
 

أوضح المتحدث الرسمي للتعليم في محافظة الأفلاج السعودية أن مدير التعليم في المحافظة وجه بتشكيل لجنة تحقيق عاجل في حادثة دخول طالب سعودي إحدى المدارس وهو يحمل سلاحا رشاشا.

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم الأفلاج مسلّم الهواملة أنه تم تحديد هوية الطالب والمدرسة التي دخلها وتتخذ حالية إجراءات عاجلة للتحقيق في الأمر، وفق صحيفة الرياض السعودية.

بدور نفى المتحدث باسم تعليم بيشة، ناجي بن عايش السبيعي، أن يكون الحدث قد وقع داخل إحدى مدارس المحافظة.

وبين السبيعي أن حادثة أخرى وقعت الخميس الماضي، عقب تهجم شخصين أحدهما يحمل سلاحا أبيض (سكين)، والآخر بحوزته سلاح ناري (مسدس) على مجمع القيرة التعليمي، ولم يقع أي مكروه، فيما تولت الجهات الأمنية التحقيقات.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لشاب يحمل سلاحا من نوع كلاشنيكوف، ويجول به في الفصول داخل إحدى المدارس في السعودية.

وأثار تصرف الشاب سخط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروا أن هذه التصرفات دخيلة على المجتمع السعودي.

ودعا نشطاء إلى وضع حد لهذه التصرفات وإيقافها بكل حزم وشدة قبل تطورها وتوسعها، مشيرين إلى أن الحل في التصدي لهذه الظواهر هو التعاقد مع شركات حراسات أمنية في المدارس أثناء الدوام الرسمي، ومنها تنظيم الدخول والخروج بالتعاون مع إدارات التعليم في المناطق".

وعلق المستشار التربوي محمد العامري، على الفيديو قائلا: "انتشار مقطع الطالب الذي يحمل السلاح داخل المدرسة يهدد سلامة الجميع، وهو من مظاهر التأثر بالمثيرات والنماذج السلوكية السلبية التي تؤثر على إدراك التلاميذ وتوجه سلوكهم توجها سلبيا".

وأضاف: "علينا كمربين ألا نهمل الأمر، بل يجب علينا العناية بتصميم برامج توعوية وتثقيفية للتلاميذ والأسر والمجتمع تحذر من خطورة هذا السلوك المتهور".

ونبه العامري، على "الجميع عدم تسهيل انتشار مثل هذه المقاطع وعرضها على الأبناء، لأنها في الأصل حالات فردية سلبية، لكن نشرها وتضخيمها قد يحولها لنموذج يقتدي به البعض".