القلعة نيوز:  حمل النائب حازم المجالي حكومة د.هاني الملقي السابقة المسؤولية الكاملة عن قضية تهريب الدخان او ما تعرف بقضية عوني مطيع ، مشيرا الى ان ذروة اعمال تلك الشركات كانت في عهد تلك الحكومة، وان اقالة عدد من المسؤولين الشرفاء قد تم في عهدها ولم تفعل شيئا غير رمي القضية بحضن الحكومة الحالية.
وتساءل المجالي خلال جلسة النواب الاحد عن قرار عدم النشر السابق في القضية، ولماذا تم نشر لائحة الاتهام حاليا الان وماهو الهدف منها، لافتا الى انه يتمنى لا يكون هناك امور مبطنة خلف ذلك للتغطية على بعض الشخصيات المتورطة .