القلعة نيوز : لندن - لم يعتد الإسباني أوناي إيمري على الخسارة في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بكرة القدم، إلا أنه بات يتوجب على مدرب ارسنال الإنجليزي عندما يستضيف رين الفرنسي في إياب الدور ثمن النهائي اليوم الخميس، أن يجد الاجوبة لفريقه في حال اراد تعويض خسارته 1-3 ذهابا، والابقاء على آماله بحصد أول القابه في عامه الاول مع «المدفعجية».
ويدرك مدرب رين الشاب جوليان ستيفان (38 عاما) صعوبة مهمة السيطرة على مواطنه لاكازيت، الذي من المحتمل ان يلعب في خط الهجوم إلى جانب المهاجم الغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ، وهو يؤمن أن على فريقه تسجيل هدفين في ملعب الامارات للتأهل للدور ربع النهائي.
تشلسي وبخلاف موطنه ارسنال وضع قدما في الدور ربع النهائي بفوزه المستحق على ضيفه دينامو كييف 3-صفر ملعب ستامفورد بريدج في لندن.
ويدخل النادي اللندني ضمن قائمة الاندية المرشحة لرفع الكأس في باكو في 29 ايار المقبل، وهناك إمكانية كبيرة لمدربه الإيطالي ماوريتسيو ساري أن يلاقي في طريقه فريقه السابق نابولي الفائز على ريد بول سالزبورغ النمساوي بثلاثية نظيفة ايضا.
إشبيلية الاسباني لم يحسم تأهله إثر تعثره أمام ضيفه سلافيا براغ التشيكي 2-2 ذهابا، لذا يتوجب على حامل لقب هذه المسابقة خمس مرات أن ينهي المهمة على ارض منافسه.
ومن المرجح أن تتمثل الكرة الإسبانية في ربع النهائي عبر فياريال وفالنسيا، في حال فشل إشبيلية في التأهل، فالاول قطع شوطا كبيرا بفوزه الكبير 3-1 على مضيفه زينيت سان بطرسبورغ بطل 2008.
كما خطا فالنسيا، بطل 2004، خطوة مهمة نحو الدور التالي بفوزه على ضيفه كراسنودار الروسي 2-1 ذهابا.
ويستقبل إنتر ميلان، الذي يحتل المركز الرابع في الدوري الايطالي، ضيفه إينتراخت فرانكفورت خامس «البوندسليغا»، بعدما كان فرط ذهابا بفوز ثمين واكتفى بتعادل سلبي.
ويتوجب على بنفيكا البرتغالي، وصيف المسابقة عامي 2013 و2014، أن يقلب تخلفه بهدف يتيم الى فوز في حال اراد متابعة مشواره، عندما يستقبل على ارضه دينامو زغرب الكرواتي. (وكالات)