القلعة نيوز -

عمّان، الأردن (آذار 2019) - أعلنت الجمعية الأردنية للماراثونات Run Jordan عن تنظيم سباق خيري في مخيم الزعتري للاجئين يوم الجمعة الموافق التاسع والعشرين من شهر آذار المقبل، وذلك استكمالاً للعمل تحت شعار الجمعية "اركض لغايات نبيلة" الذي يُجسد حرصها على الاهتمام بكافة فئات المُجتمع وتقديم الدعم للاجئين من خِلال نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة وضرورة اتباع نمط حياة صحي.

وفي سعيها لدمج جميع اللاجئين في السباق الأول من نوعه داخل أسوار المخيم، قامت الجمعية الأردنية للماراثونات بتحديد ثلاث فئات عمرية لكلا الجنسين للمشاركة في السباق، وهي: من 6 إلى 11 عاماً، من 12 وحتى 18 عاماً، ومن 18 عاماً فما فوق. وأما عن فئتي السباق فهي: سباق (5 كم) للذكور، والذي سينطلق من أمام مكاتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الساعة 8:45 صباحاً، وسباق (5 كم) للإناث وينطلق الساعة 9:15 صباحاً من نفس النقطة، وسباق ذوي الاحتياجات الخاصة والمكفوفين الذي ينطلق بعد اطلاق السباقات بخمسة دقائق. ويعد هذا السباق فرصة مهمة لخرط اللاجئين القانطين في المخيم بالأجواء الرياضية التي تشهدها المملكة باستمرار وإتاحة الفرصة لهم باختبار هذا النوع من الرياضات والتشجيع على الاستمرار بممارسة رياضة الجري .

ويبدأ التسجيل المجاني للسباق ابتداءً من السادس والعشرين من شهر آذار المقبل وحتى الثامن والعشرين من الشهر ذاته، وذلك من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الساحة الرابعة عصراً في ملعب الـ UEFA، بينما سيقام حفل الختام وتوزيع الجوائز النقدية والعينية على الفائزين في الملعب ذاته، حيث سيحصل الفائز بالمركز الأول على جائزة نقدية مقدارها 100 دينار والمركز الثاني 75 دينار والمركز الثالث 50 دينار.

من جانبها، قالت مدير عام الجمعية الأردنية للماراثونات لينا الكرد: "تعتبر الجمعية هذا السباق أحد الأنشطة الهامة التي تنظمها كونه موجه لفئة اللاجئين، خاصة وأنه يزرع في نفوس المشاركين حب الرياضة والعادات الصحية في سن مبكرة، كذلك يُسهم في تعويدهم على المثابرة والمنافسة. وأشارت بالقول: " نؤكد على جهود سمو الأمير فراس بن رعد في دعم السباق، حيث كان لتوجيهاته الأثر البالغ في التأكيد على مفهوم الرياضة للجميع والذي يهدف إلى إشراك أكبر شريحة من المجتمع في ممارسة النشاط البدني".

وأضافت الكُرد: " ندرك الدور الفاعل الذي تلعبه هذه المبادرات في حث الشباب على الانخراط في الأعمال التطوعية وتبني الممارسات المجتمعية الفاعلة وزيادة الأثر الإيجابي في نفوس المتطوعين، حيثُ سيُشارك في تنظيم هذا السباق مجموعة من المتطوعين المقيمين في الزعتري".