القلعة نيوز : قامت اللجنة الشبابية لجمعية السهاونة امس الجمعة بمبادرة هي الاولى من نوعها في محافظة المفرق، بتوزيع الماء والتمر والقهوة السادة على المصلين بمسجد المفرق الكبير وذلك عن ارواح شهداء مجزرة نيوزيلندا . 
رئيس اللجنة الشبابية لجمعية السهاونة يوسف السهاونة اوضح ان مشاركتنا جاءت تعبيرا عن الغصب والاستنكار لهذه المجزرة البشعة، والتي ادت إلى قتل ابرياء من المسلمين، ونحتسبهم عند الله شهداء ورحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جنانه. 
وأشار السهاونة إلى ان الشباب رفعوا يافطات تنديدا بالعمل الوحشي، وان الارهاب لا دين له، مؤكدين وقوفهم مع أبناء الشهداء ورفضهم لجميع الاعمال الارهابية التي ترتكتب بحق الشعوب . 
وابدى العديد من أبناء محافظة المفرق عن شكرهم للجنة الشبابية لجمعية السهاونة المبادرة دائما إلى القيام بمثل هذه الأعمال الوطنية والتي تعبر عن مدى وقوفهم إلى جانب الشهداء ورفضهم للعمل الإرهابي والذي لا دين له .