القلعة نيوز : مدن - طالب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي زملاءه في فريق برشلونة الإسباني بتقديم المزيد في المراحل المقبلة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بعد تخطي مانشستر يونايتد الإنجليزي في الدور ربع النهائي.
وتفوق النادي الكاتالوني على ضيفه الإنجليزي 3-صفر في الإياب على ملعب كامب نو، بعد فوزه أيضا الأسبوع الماضي على ملعب أولد ترافورد بهدف نظيف سجله لوك شو خطأ في مرمى فريقه.
وعلى رغم الفوز المريح لبرشلونة، حض ميسي زملاءه على تقديم الأفضل لاسيما بعد البداية البطيئة للفريق، قبل أن يسجل أفضل لاعب في العالم خمس مرات هدفين في أقل من خمس دقائق قبل انتهاء ثلث الساعة الأول، أضاف اليهما البرازيلي فيليبي كوتينيو الثالث في الشوط الثاني.
وقال ميسي المتوج مع برشلونة بلقب دوري الأبطال أربع مرات (2006، 2009، 2011 و2015) «لقد قدمنا عرضا رائعا.. لكن كنا باردين ومتوترين في الدقائق الخمس الأولى» من المباراة ضد فريق المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير.
وأضاف «لا يمكن أن نبدأ مباراة في دوري الأبطال بهذا الشكل.. خمس دقائق سيئة قد تؤدي الى إقصائنا»، مشددا في الوقت ذاته على أن الفريق يقترب من الاحتفاظ بلقبه في الدوري الإسباني.
وقدم برشلونة في المباراة عرضا قويا كشف فيه عدد من لاعبيه عن موهبتهم الفذة، لكن التوتر الذي شاب أداءهم في الدقائق الأولى أعاد التذكير بمواجهة الفريق لليون الفرنسي في الدور ثمن النهائي، والتي فاز بها الفريق الكاتالوني إيابا 5-1 بعد تعادل سلبي في الذهاب بفرنسا.
وأقر مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي بأن لاعبيه يشعرون ببعض الضغط هذا الموسم في سعيهم لإحراز اللقب القاري للمرة الأولى منذ 2015.
وأوضح بعد المباراة «كان لدينا حافز كبير لهذه المواجهة (ضد يونايتد)، لا يمكن أن ننكر ذلك.. لاسيما بعد الغياب عن الدور نصف النهائي لفترة طويلة وبعد الخسارة المؤلمة في الموسم الماضي»، في إشارة الى الإقصاء من الدور ربع النهائي على يد روما الإيطالي، بفوز الأخير 3-صفر في الإياب على ملعبه، بعد فوز برشلونة 4-1 ذهابا في إسبانيا.
تراجع أسهم يوفنتوس
فقدت أسهم نادي يوفنتوس الإيطالي أكثر من 20 بالمئة من قيمتها في بداية التداولات في بورصة ميلانو امس الأربعاء، غداة إقصاء بطل إيطاليا من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد أياكس أمستردام الهولندي.
وسجلت أسهم النادي المملوك من عائلة أنييلي، تراجعا نسبته 20,92 بالمئة، ليبلغ سهر السهم 1,356 يورو.
وكان سهم النادي قد حقق الاثنين الماضي، عشية مباراة الإياب ضد أياكس، سعرا قياسيا عند الإقفال بلغ 1,760 يورو، متفوقا على الرقم القياسي السابق (1,672 يورو) العائد الى 19 أيلول 2018.
وأقصي فريق «السيدة العجوز» الذي يهيمن منذ أعوام على المنافسات المحلية في إيطاليا، من الدور ربع النهائي للمسابقة الأوروبية بعد خسارته على أرضه إيابا 1-2، بعدما كان انتزع التعادل 1-1 في أمستردام الأسبوع الماضي.
وبذلك، فشل الفريق الإيطالي في محاولة جديدة للتتويج مرة ثالثة باللقب القاري (بعد 1985 و1996)، رغم تعاقده في صيف 2018 مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قادما من ريال مدريد الإسباني مقابل نحو 100 مليون يورو.
ويأتي تراجع الأسهم بعد نحو شهر على ارتفاعها بنسبة مماثلة تقريبا، في أعقاب بلوغ فريق مدينة تورينو الدور ربع النهائي على حساب أتلتيكو مدريد الإسباني، بالفوز إيابا 3-صفر بفضل «هاتريك» رونالدو على ملعب «أليانز ستاديوم» في تورينو، بعد الخسارة صفر-2 ذهابا في مدريد.
أليغري سيبقى مع يوفنتوس
أكد ماسيميليانو أليغري استمراره في مهامه على رأس الجهاز الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، على رغم خيبة الخروج من الدور ربع النهائي.
وبعد الخسارة، قال أليغري «التقيت الرئيس (أندريا أنييلي) قبل أيام وأبلغته بأنني سأبقى في يوفنتوس.. سأجلس مع الإدارة ونفكر بالمستقبل». وتابع «لو لم أكن أتمتع بالحافز لكنت قلت ذلك مباشرة، لكن الوضع ليس كذلك.. أعتقد أنه خلال الأعوام الخمسة الماضية عملنا بشكل جيد، واللاعبون تقدموا».
من جهته، أكد رئيس النادي أنييلي أن «يوفنتوس يواصل التطور على أرض الملعب وخارجه وثمة إدراك بأن لدينا مدرب كبير، وسنجلس وإياه في حزيران (بنهاية الموسم) للبحث في المضي بالمشروع الفني (للفريق) قدما». (وكالات)