القلعة نيوز-
لندن - ا.ف.ب
بلغ توتنهام الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم على رغم خسارته الأربعاء في إياب ربع النهائي أمام مضيفه مانشستر سيتي، في منازلة هجومية مفتوحة من الفريقين الإنكليزيين انتهت لصالح المضيف 4-3.

واستغل توتنهام تفوقه الأسبوع الماضي على ملعبه بهدف وحيد، ليحقق بقيادة مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، إنجاز بلوغ الدور نصف النهائي للمسابقة القارية الأم للمرة الأولى منذ 57 عاما لملاقاة أياكس أمستردام الهولندي، حارما فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا من مواصلة السعي لرباعية تاريخية هذا الموسم.

وجاءت المباراة جنونية من ثوانيها الأولى حتى الأخيرة، وشهدت تسجيل أربعة أهداف بالتساوي في الدقائق الـ11 الأولى، وانتهت بهدف ملغى في الدقيقة 90+3 لرحيم سترلينغ بداعي التسلل، كان كفيلا بمنح سيتي التأهل.

وفشل سيتي للموسم الثاني تواليا في عبور عتبة ربع النهائي، حيث سقط مرة جديدة أمام فريق إنكليزي، بعد إقصائه في الموسم الماضي على يد ليفربول، منافسه الأبرز على لقب الدوري الممتاز هذا الموسم بنتيجة 1-5 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وقدم توتنهام وسيتي مباراة هجومية مفتوحة دون حذر أو تراجع دفاعي على مدى الشوطين، برز فيها على وجه الخصوص الكوري الجنوبي سون هيون-مين مع توتنهام بتسجيله هدفين أضافهما الى هدفه في مباراة الذهاب، وفي صفوف سيتي البلجيكي كيفن دي بروين مع اختراقاته السريعة وتمريراته الحاسمة، وسترلينغ الذي سجل هدفين في الشوط الأول واعتقد أن حقق الـ "هاتريك" في الوقت الضائع، قبل أن يلغى هدفه بداعي وجود تسلل على صاحب التمريرة زميله الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.