القلعة نيوز : قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن السبب الأساسي وراء حملات التشويه ضد تركيا، يتمثل بموقفها حيال ما يجري في مصر وسوريا.

وأضاف أردوغان في كلمة ألقاها الخميس، خلال مشاركته في مؤتمر اقتصادي بالعاصمة التركية أنقرة أن موقف بلاده من "قضايا سوريا وفلسطين واليمن ومصر، واهتمامها وتعاملها بدقة مع مسألة عداوة الإسلام المتصاعدة، وراء حملات التشويه ضد تركيا".

وأشار إلى أن "الأخبار السلبية ضد تركيا تتضاعف كلما سلطت الضوء على المعايير المزدوجة التي ينتهجها الغرب بمسألتي مكافحة الإرهاب واللاجئين"، مضيفا "الهجمات تتزايد كلما ارتفع صوتنا بشأن الظلم العالمي".

ولفت إلى "وجود بعض الجهات في العالم الغربي تسعى لإظهار الاقتصاد التركي وكأنه منهار".