القلعة نيوز :  عبر النائب المهندس خليل عطية عن ادانته واستنكاره الشديد لقيام ميليشيا الحوثي المدعومه من ايران باستهداف منشات نفطية سعودية وقال النائب عطية في بيان اصدره اليوم ان اقدام ميليشيا الحوثي بارسال طائرات مسيرة استهدفت منشات نفطية سعودية يشل عدوانا غير مقبول على المملكة العربية السعودية وعدوانا على الامه العربية باكملها . واضاف عطية اننا اليوم نعبر عن وقوفنا الكامل مع الشقيقة السعودية والتي تتعرض اليوم الى عمليات ارهابية من الحوثي الانقلابي المدعوم من ايران من اجل زعزعه استقرار الخليج العربي وقال عطية ان التصعيد الذي حدث خلال الايام الماضية باستهداف منشات نفطية سعودية وناقلات نفط قبالة السواحل الاماراتية يشكل تهديدا لامن الخليج العربي والمنطقة برمتها لذلك فان من واجب امتنا العربية التضامن مع السعودية والامارات والوقوف بقوة امام هذه الاعمال العدوانية من قبل الحوثي ومن يدعمه . وشدد عطية ان امن المملكة العربية االسعودية هو من امن الاردن وان من واجب الجميع الحفاظ على الامن واستقرار المملكة العربية السعودية والوقوف بوجه اي عدوان او عمل عدائي يستهدف اراضي السعودية . وطالب عطية من وزراء الخارجية العرب عقد اجتماع فورا من اجل اتخاذ تدابير عملية لمواجهه التصعيد الخطير الذي تقوم به ميليشيا الحوثي وايران بحق السعودية والامارات العربية .كم طالب من البرلمان العربي عقد جلسة طارئة لادانة العدوان على المملكة العربية السعودية والوقوف مع الشعب السعودي والدولة السعودية في مواجهه العدوان الحوثي . ورفض عطية التصريحات التي كان اطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بحق البحرين والتي تشكل اعتداء على سيادة البحرين وتدخلا في الشؤون الداخلية البحرينية . واكد عطيه على اهميه ان تتوحد دول الخليج العربي في هذا الظرف الخطير لمواجهه الاخطار والتحديات التي تواجه الدول الخليجيه وامن الخليج بسبب اطماع ايران التوسعيه .مشددا اهميه حل الخلافات الخليجيه الخليجيه لصالح الوحده الخليجيه في مواجهه الاخطار
وقال عطية ان ايران اليوم اصبحت تتدخل بشكل مباشر في العديد من الدول العربية وخاصة في سوريا والعراق واليمن ولبنان وانها تدعم اطراف في هذه الدول من اجل السيطرة على الدولة وطالب عطية من ايران عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربيه واحترام سيادة لدول العربية وعدم اثارة الفتنة بين المذاهب الاسلامية في تلك الدول ونصح النائب عطية الجمهورية الايرانية ومخالبها الطائفية في المنطقة بتجنب كلفة عالية ترتد عليها اذا ما اصرت على العبث والحقد الطائفي مؤكدا بان امن ووحدة وسلامة دول الخليج العربي جزء لا يقبل الغفلة او التساهل من منظومة الامن القومي والعربي برمتها .واعتبر عطية بان اي محاولة للمساس بامن الشقيق الخليجي في السعودية والامارات او غيرهما او المساس بامن الملاحة والتجارة وبحر العرب مغامرة كبرى ومجازفة بالامن القومي الايراني واستفزاز واضح لمشاعر الامة الاسلامية ولمصالحها بطريقة لا يستفيد منها الا اعداء الامة وموتوري المشروع الصهيوني اليميني المعادي لايران والعرب معا. وطالب عطية ما تبقى من عقلاء وحكماء في المؤسسة الايرانية بكبح جماح الجهات الموتورة والطائفية المهووسة بالاعتداء على الدول العربية.