القلعة نيوز-
سرة مكونة من الاب والام واربعة اطفال تسكن وسط مدينة مادبا في منزل ايل للسقوط ، مهددين بانهيار منزلهم فوق رؤوسهم بعد تساقد اجزاء من سقف المنزل الذي يخلو من ادنى مقومات الحياة ، حيث تتفاجأ عند دخولك المنزل الذي يخيم عليه الفقر ان هناك اطفالا يفترشون الارض في بقعة صغيرة لم يصلها بعد تساقط الجدران وتشعر بالحزن وانت تشاهد اطفالا لم يلتفت اليهم احد من قبل الجهات ذات العلاقة... وهم بحاجة الجهات المعنية لانقاذهم قبل انهيار منزلهم.

 

 

رب الاسرة «معاذ» قال ان له اربعة اطفال اكبرهم في الصف السابع واصغرهم بعمر سنتين وزوجته حامل ، وهو يعاني من كسر في كاحل رجله منذ ثماني سنوات اثر سقوطه من عامود مرتفع، ولا يستطيع العمل، وتقدم يطلب راتبا من صندوق المعونة الوطنية في مادبا عدة مرات، واخبروه ان المعونة تصرف اذا كان معه مرض خطير حتى يستطيع الحصول على راتب، وامام ذلك لم يفلح الحاحه لهم رغم الجوع والفقر والعوز الذي يعاني هو وزوجته واطفاله منه، ولم تشفع له ظروفه امام الصندوق بصرف راتب له.

 

واضاف رب الاسرة ان المنزل الذي يسكنه يتساقط سقفه، الامر الذي يهدد حياة اسرته، ويقول «مما اضطرني ان ينام اطفالي في مساحة صغيرة بجانب ماسمي المطبخ الذي لم يسقط سقفه بعد «، بالاضافة للابواب المحطمة وبدون نوافذ «شبابيك»،

 

ويعيش اطفاله على ماتيسر من مساعدة اهل الخير.

 

واكد معاذ ان اسرته مهددة خشية سقوط المنزل وماذا ينفع عندها، وقال انه اخبر لجنة السلامة العامة في المحافظة عن الخطر الذي يداهم اسرته، حيث قام مساعد محافظ مادبا الدكتور راكان العدوان بطلب من المحافظ حسن القيام بزيارة المنزل وشاهد تساقط اجزاء من سقف المنزل، واكد العدوان ان المنزل لايصلح للسكن ويهدد حياة الاسرة.

 

واضاف ان المحافظ قام في اليوم الثاني بزيارة المنزل وبرفقته مهندسين ومدير التنمية، حيث اكد المهندسون ان المنزل بحاجة لازالة ولايصلح للسكن.

 

وطالب معاذ جميع المعنيين بايجاد مسكن لاسرته خشية حصول مكروه ومطالبا بصرف راتب معونة وطنية له كونه لايستطيع ان يعمل لاعالة اطفاله!!!

 

(الدستور)