القلعة نيوز-
 بحث وفد من المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي تقدمهم الأمين العام للحزب المهندس مراد العضايلة مع الأمين العام لحزب 'الأردن أقوى' الدكتورة رلى الحروب وعدد من قيادات الحزب مساء اليوم مضامين المبادرة السياسية الوطنية التي طرحتها الحركة الإسلامية.

وشارك في اللقاء الذي عقد في مقر حزب الأردن أقوى كل من نائب الامين العام لـ'العمل الإسلامي' المهندس وائل السقا، وأمين السر ثابت عساف، والمحامي حمد الهروط مسؤول الملف الوطني في الحزب، بحضور قيادات حزب الأردن أقوى.


وأكد العضايلة خلال اللقاء أن التوافق الوطني أصبح ضرورة ملحة لتمتين الجبهة الوطنية في مواجهة التحديات الداخلية والتهديدات الخارجية التي يواجهها الأردن، وأنه ليس هناك متسع من الوقت لمزيد من المماطلة من قبل الجانب الرسمي في تحقيق الإصلاح المطلوب.

واعتبر العضايلة أن اجتماع القوى الوطنية على برنامج ورؤية توافقية حول استراتيجية وطنية قاعدتها الإصلاح الشامل وتغيير النهج القائم، مؤكداً حرص الحركة الإسلامية على التواصل مع مختلف القوى السياسية والجلوس إلى طاولة حوار وطني تشمل الكل الوطني الرسمي والشعبي، و صولاً إلى تحقيق الشراكة الحقيقية في عملية صنع القرار، وتمتين الجيهة الداخلية في مواجهة التحديات.

من جهتها أكدت الحروب أن تفعيل مبدأ 'الشعب مصدر السلطات'، ووقف التبعية الاقتصادية يمثل أولوية خلال المرحلة المقبلة، كما ثمنت الحروب مبادرة الحزب بالحوار مع الاحزاب والقوى السياسية و الدعوة لحوار وطني شامل للتوافق على برنامج الإصلاح المطلوب