القلعة نيوز : قال رئيس جامعة العلوم الإسلامية العالمية الأستاذ الدكتور سلمان البدور إن حصول الجامعة على وسام الاستقلال من الدرجة الأولى الذي منحه جلالة الملك للجامعة في احتفالات المملكة بعيد الاستقلال الـ73، اليوم السبت، كان تقديرا لنجاح الجامعة في حمل رسالتها المتضمنة في اسمها جامعة العلوم الإسلامية العالمية.

وأضاف، في بيان صحفي، "ان الجامعة التي تحمل رسالة الإسلام في الجمع بين العلم والفضيلة، وقد نهضت الجامعة بدورها في المشروع الحضاري الإسلامي عقيدة وفكراً وثقافةً وفناً، وقد حملت الجامعة الصورة المشرقة للإسلام كما جاءت في رسالة عمان إلى جميع بلدان العالم".

وأشار البدور إلى أن( 8) آلاف طالب وطالبة يلتحقون في الجامعة، أكثر من ألف منهم من (62) جنسية، وقد احتل خريجوها مراكز متقدمة في بلدانهم فمنهم من أصبح وزيراً وأمين عام وزارة ومدراء.

كما تقوم الجامعة بدور مهم في خدمة المجتمع فأهلت ودربت أكثر من (11) ألف إمام وواعظ وواعظة ومعلم خلال ثلاث سنوات من خلال التركيز على القيم الإسـلامية التي تعبر عن الإسلام المعتدل المتسامح المنفتح على الثقافات الأخرى، معززاً بالرؤية الهاشـمية التي حملها وعبر عنها جلالة الملك في كل مناسبة ومحفل دولي، وكانت محل تقدير عالمي وافتخار أردني.

وأكد البدور أن هذا الوسام سـيكون حافزاً للجامعة على مواصلة تحقيق رسـالتها والنهوض بدورها في المشروع الحضاري الإسلامي.

وقال إن الجامعة تتقدم ممثلة برئيس مجلس أمنائها سـمو الأمير غازي بن محمد وأسرتها الأكاديمية والإدارية وطلابها بالشكر والعرفان إلى جلالة الملك على تكريمه الجامعة بمنحها وسام الاستقلال من الدرجة الأولى.