القلعة نيوز  - العميد الركن المتقاعد الدكتور المهندس هشام عوده العبادي 

نحتفل في هذه الايام المباركة والغالية على قلوبنا جميعاً بعيد جلوس جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ويوم الجيش وذكرى الثورة العربية الكبرى،

ويأتي الاحتفال بهذه المناسبات الوطنية العزيزة تأكيداً لتعزيز المنجزات ومواصلة مسيرة البناء والإنجاز، مستذكرين البطولات والتضحيات الجسام التي قدمها نشامى الجيش العربي المصطفوي

 وقد قاد الهاشميون أبناء هذه الأمة في أعظم ثورة شهدتها الأمة العربية في تاريخها الحديث، حيث كانت هذه الثورة البداية الأولى لنهضة الأمة ووحدتها والخطوة الأولى على طريق تحررها، وما زال هذا الجيش يحمل مبادئ رسالة الثورة العربية الكبرى وما تضمنته الثورة من معاني العزة والكرامة.

وقد نشر جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم تغريدة على حسابه على تويتر هنأ فيها الاردنيون بذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش قائلاً : "في ذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش، أهنئ وطننا الغالي بنشامى جيشه العربي وأجهزته الأمنية، فهم فخرنا وعزنا والأمناء على رسالة الوطن ومنجزاته، حفظكم الله وحفظ الأردن وشعبه الأبي"

ونحن نفتخر ونعتز بنشامى الجيش العربي والأجهزة الأمنية الذين سطروا أجمل لوحات البطولة والنضال في مختلف ساحات وميادين القتال دفاعاً عن الوطن والأمتين العربية والاسلامية وقضاياها المختلفة في سبيل اعلاء كلمة الحق والحفاظ على أمن واستفرار وطننا الغالي الذي نعشق ونحب.

ونستذكر بهذه المناسبة شهداء القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي والأجهزة الأمنية، الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن وطنهم وأمتهم مسطرين أسماءهم في سجل الشرف والبطولة.

 تحية إكبارٍ وإجلال لمنتسبي القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية، هؤلاء هم رجال الوطن الانقياء والمخلصين الذين يحبهم الأردنيون ويفخرون ويعتزون بهم، هؤلاء هم المرابطون والساهرون الذين يواصلون الليل والنهار من أجل توفير الأمن والأمان والإستقرار للوطن والمواطن،

هؤلاء هم الذين يقدمون دمائهم في سبيل الوطن ليبقى عزيزاً غالياً معافى بقيادة هاشمية حكيمة وشجاعة . وها هو جلالة القائد الأعلى الملك عبداللـه الثاني ابن الحسين لا يدخر وسعاً في توفير كل ما من شأنه النهوض بهذا الجيش وتطويره وتحديثه، وسعى منذ استلامه الراية الهاشمية لإعداد هذا الجيش إعداداً شاملا ليستوعب كل ما هو جديد ومتطورمعتمداً على العلم والتكنولوجيا الحديثة كي يساير بذلك احدث الجيوش في العالم ولكي تكون القوات المسلحة الأردنية غاية في الاحتراف والتميز.

وتكللت جهود جلالة الملك بأن غدت القوات المسلحة الأردنية/ الجيش العربي تحتل مكانة إقليمية ودولية مرموقة لما تتميز به من كفاءة واحترافية وانضباطية عالية جعلتها مثالاً للجيش العصري الذي يمتلك أحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا وتقنيات الدفاع من اسلحة ومعدات حديثة ومتطورة. ولذلك جاءت نظرة العالم إلى القوات المسلحة الاردنية/الجيش العربي نظرة احترام وتقدير جعلت الأمم المتحدة تعطيها الأولوية ضمن مهام قوات حفظ السلام الدولية.

ندعو اللـه العلي القدير أن يحفظ جلالة قائدنا الأعلى الملك عبداللـه الثاني ابن الحسين ويسبغ عليه ثوب العز بملكه وعرشه، وأن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار ومزيداً من التقدم والازدهار والرفعة.