القلعة نيوز : دفع شك شاب عشريني بشقيقته الكبرى إلى قتلها نحرا بسكين أشبه بالشاه، اذ كان ذنبها الوحيد أنها تسلمت مستحضر تجميلي من سائق التوصيل. جريمة قتل بشعة، وقعت في أحدى محافظات المملكة، راحت ضحيتها أم لطفلين (ولد وبنت) على يد شقيقها البالغ من العمر 25 عام عندما قرر قتل شقيقته المتزوجة والبالغة من العمر 29 عاما، لمجرد مشاهدتها تستلم غرض من رجل أوقف سيارته في الشارع العام تبين لاحقا ان الغرض هو كريم لمستحضر تجميلي، فهذا ما كشف عنه مصدر مقرب من التحقيق. ووجه مدعي عام الجنايات الكبرى القاضي اسحق أبو عوض تهمة القتل العمد للقاتل الذي تقرر توقيفه 15 يوما قابلة للتجديد في مركز الإصلاح والتأهيل. ظل طفلا المغدورة الصغيران يبكيان عندما حضرت الشرطة إلى مسرح الجريمة ويطرحون سؤالا تلو الآخر "وين ماما راحت.. وين ماما " الا أن أمهما في تلك الأثناء كانت جثة هامدة في منزل شقيقها القاتل الذي طلب منها أن تصعد لمنزله، ليستفسر منها عما شاهده على كاميرا مراقبة وضعت اعلى العمارة . وتابع المصدر أن المغدورة وقبل قتلها بدقائق وخلال حديثها مع شقيقها أبلغته بأنها أوصت على مستحضر تجميلي من خلال النت وتم إحضار الطلب من خلال خدمة التوصيل "الديلفري" إلا أن "القاتل" شقيقها لم يقتنع فقام بمحاولة خنقها إلا أنها استطاعت مقاومته ليتمكن بعدها من إحضار سكين وذبحها من الرقبة نحرا أشبه بالشاه. وبين المصدر الى ان القاتل شاهد على الكاميرا توقف سيارة الساعه 10 ليلا، وان شخصا ناول شقيقته غرضا ومن ثم عاد الى السيارة وغادر المكان في الشارع العام . وأضاف ان القاتل ارتبط تفكيره بان علاقة تربط شقيقته بهذا الرجل الامر الذي دفع به الى التفكيره بقتلها حيث قام بتناول المشروبات الكحولية والطلب منها بعدها للحضور الى منزله ليقوم بتنفيذ مخططه ،وتسليم نفسه للشرطه . وأوضح المصدر ان القاتل طرح سؤال على شقيقته قبل قتلها عن هوية الرجل الذي اجابته بانه سائق التوصيل الذي احضر لها مستحضرا تجميليا كريم كانت قد اوصته من خلال النت الا انه لم يصدقها فقام بتنفيذ جريمته. رؤيا