القلعة نيوز- أكد رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري أن الغالبية العظمى من المستشفيات الخاصة ترفض ما تحاول الحكومة الليبية فرضه على المستشفيات من خصومات إضافية كبيرة علاوة على الخصومات التي نفذتها شركة التدقيق والتي سبق أن وافقت عليها المستشفيات.

 

 

كما تحاول الحكومة الليبية فرض سياسة الأمر الواقع وتطلب من المستشفيات ابراء ذمتها على الرغم من انها تعرض دفع جزء بسيط من مستحقات المستشفيات.

 

وأوضح الحموري بحسب صحيفة الدستور أن 3-4 مستشفيات فقط وافقت مضطرة على قبول هذه الشروط واستلام دفعة بسيطة من مستحقاتها لأنها تمر بظروف مالية صعبة للغاية.