القلعة نيوز – خاص

من المفروض أن دور ديوان المحاسبة يكمن في الرقابة والمحاسبة والوقوف على الخلل في دوائر ومؤسسات الدولة بأجمعها ، ولكن أن يأتي الخلل من داخل الديوان نفسه ، فهذا أمر يحتاج إلى وقفة .

فقد ورد للقلعة نيوز مجموعة من الشكاوى حول ما يجري في ديوان المحاسبة فيما يتعلق بالسفرات خارج البلاد ، حيث تبيّن هذه الشكاوى أن هذه السفرات دائما ما يرأسها رئيس الديوان نفسه أو بعض من كبار الموظفين .

وتضيف أن ذلك يمكن حسابه من باب الترضيات من خلال اختيار من هم محسوبون على الرئيس ، إضافة إلى جملة من التساؤلات حول الفائدة من الزيارات الخارجية ومدى مردوها والهدف منها ، وهل تمكنّت من تحقيق إنجازات يمكن لها أن تفيد ديوان المحاسبة .

من جهة أخرى يتساءل الكثيرون حول غياب الأسس الواضحة من خلال تعيين المدراء ورؤساء الأقسام في ديوان المحاسبة ، حيث هناك غياب واضح لهذه الأسس ، وعدم اعتماد الكفاءة أو الأحقيّة مما أثار الحنق والإستياء لدى العديد من الموظفين الذين يشعرون بغبن وظلم بسبب هذه التعيينات والتجاوزات