القلعةنيوز: الاستشارية الاسرية  نهلة الضويحي المرونةُ سرُّ النجاحِ ——————- المرونة الفكرية _النفسية من أهم صفات السعداء أمنياتك المستحيلة .... إن كنت تطمح إلى تعديلها ... أو تبديلها ... او حتى  ... إلغائها .. ولا شك ان الإختلاف في الرأي لا يفسد للودِّ قضية .. لذا من المهم ان يسوُدَ حياتنا ... التفاهم .. والتوافق .. وبعض المرونة وأحياناً التنازلات لتسير الحياة بشكل سليم لبر الأمان  ... علينا ان نعي لمشاكلنا .. اما علاقتنا الإجتماعية فلا يمكن أن تحل بشروط حادة لذا  نجد من مرونة تلك العلاقات المبنية في الأساس على قاعدة المرونة أما الحدية.. فهي إستثناء لتلك القاعدة..  ان صدور بعض القرارات .. تنعكس سلبا على الأشخاص ، لذا ان  المرونة في التعامل فن لا يجيده إلا  القليل ..  بات علينا إتباع المفاتيح العشرة للنجاح _الدوافع__الطاقة_المهارة_ التصور - الفعل_التصور _الإلتزام _المرونة_الصبر _الإنضباط  وبذلك نرى ان التعامل مع الناس يحتاج إلى كثير من التواضع ،، وكثير من المرونة والإنفتاح كي  لا تقف بوجه التيار وبالتالي سيجرفك في النهاية .. ان الذي يحمي أنفسنا  هي المرونة فلا تضيع سنوات عمرك في الإنشغال بما هو خارج ذاتك .. افهم نفسك لتعرف كيف تعيش رغم منغصات الحياة وكن واعيا لأفكارك ، لطريقة تفكيرك ، وركز على فعل ما ينبغي عليك فعله  اذن فالمرونة أدب الإختلاف وثقافة الإعتذار وذكاء التراجع تزيدك سعادة .. فلا تكن متزمتاً برأيك وبما تعتقد ..وتقبل جميع الأراء ومناقشتها ..  إحتفظ بخططك بقدر ٍكاف ٍمن المرونة .. لأن التسامح والمرونة من الوسائل  الإيجابية ولابد ان تكون لنا  القدرة على التأقلم مع مصاعب الحياة في ظل ظروفنا الصعبة  المرونة ليست قوة خارقة ، بل هي عملية نضج كذلك هي صفة لعملية فردية يسعى الفرد لمعرفة ذاته وقدراته المتميزة فلا تكن يابساً فتنكسر .. ولا تكن ليّناً فتعصر .. وتلك هي الحكمة المأثورة ..