القلعة نيوز

بدعم من هيئة تنشيط السياحة هبطت يوم امس في مطار الملكة علياء الدولي اول طائرة عارضة والتي تحمل على متنها 179 سائح فرنسي .  

ويعتبر هبوط أولى الطائرات الفرنسية إلى مطار علياء الدولي تدشينا لبناء جسر جوي سياحي لأول مرة يربط مدينة عمان بكل من مدينة ليون وباريس وتولوز والتي ستستقطب سياح جدد الى مدينة العقبة نهاية الاسبوع المقبل  .

وتأتي هذه الخطوة في ظل الجهود التي تبذلها هيئة تنشيط السياحة لاستقطاب الطائرات العارضة ومنخفضة التكاليف والمنتظمة من دول عدة إلى مطار علياء الدولي في عمان ومطار الملك الحسين في العقبة بشكل مباشر.

وفي بيان صحافي (اليوم)  قال مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات تعقيبا على هبوط الطائرة : تأتي أهمية هذه الخطوة التي من شأنها العمل على استقطاب المزيد من رحلات الطيران إلى مدينة عمان والعقبة مباشرة والانطلاق منها لزيارة كافة المواقع السياحية والأثرية في المملكة.

وبين إن هذه الرحلات السياحية للمملكة من شأنها زيادة استقطاب مزيد من اعداد السياح من فرنسا للمملكة  ، بالاضافة إلى دول اخرى اجنبية قادمة من قارة أوروبا.

وتوقع عربيات أن يساهم تسيير هذه الخطوط في تنشيط الحركة السياحية إلى عمان و العقبة ومن ثم إلى باقي المناطق السياحية في الأردن.

وأضاف ان الهيئة  حريصة على خلق تنافسية صحية في قطاع الطيران وتسخير هذه التنافسية لتحفيز الاقتصاد من خلال جذب استثمارات مهمة وتنشيط السياحة للسوق الأردني، وهما عاملان حيويان لإزدهار الاقتصاد الأردني .

يذكر ان استقبال السياح في العاصمة عمان سيكون من خلال مجموعة الثريا للسياحة والسفر.

وصرح الرئيس التنفيذي لمجموعة الثريا للسياحة و السفر  فادي ابوعريش ان الدعم المستمر لهيئة تنشيط السياحة و الجهود الكبيرة التي قامت بها الهيئة عبر السنوات السابقة لمكاتب السياحة الوافدة و العمل بشراكة مع القطاع الخاص أثمرت بشكل فعال في تفعيل الخط الجوي للرحلات العارضة ، و ان الرحلات المتفق عليها و التي كانت باكورتها اليوم بأول طائرة تقلع من مختلف المطارات الفرنسية الى مطار عمان و مطار العقبة و التي ستستمر لنهاية السنة القادمة ٢٠٢٠ ستزيد إعداد السواح الفرنسيين القادمين بما لا يقل عن ٢٠٪؜ من اجمالي الإعداد القادمة و ستعمل الشركة بمعدل رحلة بكل اسبوع الى رحلتان بالمستقبل و من خلال مطاري عمان و العقبة بمعدل سبع ليالي بالأردن و زيارة مختلف الأماكن السياحية بحيث يستفيد اكبر عدد من القطاع السياحي باْذن الله.