القلعة نيوز:  
شكا مواطنون من ارتفاع تسعيرة «باص عمان» داعين امانة عمان الى اعادة النظر بها وتخفيضها الا ان الشركة المشغلة أكدت ان التسعيرة مدعومة وان الإقبال جيد على استخدام الباص، اذ يصل عدد الركاب لهذه الحافلات بين (١٥-١٦) الف راكب يوميا، وان اجرة الرحلة تتراوح بين ٣٠- ٦٢ قرشا وهي مناسبة للجميع.

ووفقا لمواطنين، فانه وبعد انتهاء عرض «القرش» للرحلة باتت باصات عمان خالية من الركاب بسبب غلاء التكلفة مقارنة بالباصات القديمة وعدم انتشار مراكز بيع البطاقات بشكل كاف اضافة الى تأخير اطلاق التطبيق الخاص بالباص الذي من شأنه توضيح مسارات واوقات الباص بشكل دقيق.

وكانت امانة عمان، قد اعلنت تحفيزاً للمواطنين أن الخدمة ستكون خلال الشهر الأول من إطلاق الباص عبر شراء بطاقة بقيمة دينارين يتوفر فيها رصيد بقيمة دينار واحد، بحيث ستكون كلفة الرحلة قرش واحد فقط..

ودعا مواطنون، الى ضرورة اعادة النظر بأسعار الرحلات، معتبرين أنها مرتفعة مقارنة بتكلفة الباصات القديمة رغم تأكيدهم أن الخدمات التي تقدمها هذه الباصات ممتازة من ناحية النظافة والتكييف والاختيار الموفق للسائقين المحترفين بالتعامل بكل ادب واخلاق.

ولفتوا الى ان الركاب بدأوا بالعزوف عن ركوب باص عمان نظرا لارتفاع تكلفته، منوهين الى ان خفض الاسعار يجعله منافسا للباصات الاخرى وبالتالي يمكن زيادة الاقبال على الباصات. وبين المواطنون، ان المشكلة تكمن كذلك بان تسعيرة الباص موحدة للخط بشكل كامل بغض النظر عن المسافة التي يقطعها المواطن بالباص مما يجعل التكلفة مرتفعة خصوصا على الطلاب.

ويذكر ان تكلفة الرحلة الواحدة في باص عمان تتراوح بين ٣٠ - ٦٢ قرشاً للرحلة أي ان الطالب يحتاج في بعض الرحلات الى اكثر من دينار يوميا للذهاب والرجوع من المدرسة.

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لرؤية عمّان للنقل الشركة المشغلة للباصات المهندس حمزة الحاج حسن «ان تسعيرة باص عمان مدعومة من الأمانة اذ يدفع المواطن ضمن التسعيرة ربع القيمة فقط أي أن الأمانة تتحمل فرق التكاليف ما بين اجور النقل والكلفة الحقيقة للراكب». وأشار الى إمكانية دراسة موضوع خفض التكلفة لطلبة الجامعات فقط في وقت لاحق، موضحا ان تسعيرة باص عمان أغلى من الباصات القديمة بنسبة (١٥-٢٠%) فقط وهي نسبة عادلة في حال تم مقارنة الخدمات بين الوسيلتين. وبين ان التطبيق الخاص بالباص سيكون متوفرا الاسبوع المقبل للتسه?ل على المواطنين لمعرفة المواعيد والمسارات.

وأوضح ان العمل ما زال جاريا على تجهيز مواقف آمنة للركاب تمهيدا لعمل الباص بتردد ثابت كل ثلاثين دقيقة، لافتا الى وجود (١٠) مواقع لبيع البطاقات، نافيا وجود اي نقص بالبطاقات في هذه المواقع. وانطلقت اولى رحلات «باص عمان» ضمن المرحلة الاولى منه والتي تشمل 135 حافلة نقل تغطي 55 وجهة عبر 23 مسارا منذ نهاية شهر حزيران الماضي.

وتغطي المرحلة الأولى (11 منطقة تابعة للأمانة من أصل 22) هي (المدينة، العبدلي، بسمان، طارق، أبو نصير، شفا بدران، صويلح، الجبيهة، تلاع العلي، النصر، ماركا) من خلال (135 حافلة 52 منها كبيرة بسعة 59 راكباً و 83 حافلة متوسطة بسعة 42 راكباً). وسيتم وفقا لمخططات التوسع إضافة وتجهيز باصات جديدة من خلال عطاءات دولية لتأمين 150 حافلة جديدة ستبدأ العمل بنهاية العام 2020 بحد أقصى لتغطية 34 مساراً جديداً.

الراي